حين صعدت الى الطائرة- لاول مرة كونديليسا رايس تتحدث عن اقامة دولة فلسطينية قبل انهاء المفاوضات

نشر بتاريخ: 31/07/2007 ( آخر تحديث: 31/07/2007 الساعة: 10:49 )
بيت لحم- ترجمة معا- اعتبرت الصحافة العبرية تصريحات وزيرة الخارجية الامريكية الاخيرة عند صعودها للطائرة متجهة نحو الشرق الاوسط، اعتبرتها تصريحات جديدة ولها دلالات جديدة.

وقالت جهات صحافية عبرية ان كونداليسا رايس قالت الليلة الماضية امام مجموعة من الصحافيين المرافقين لها على طائرة تقلها الى الشرق الاوسط ( ان حل دولتين اسرائيل وفلسطين الى جانب بعضهما البعض سيكون هو الامر الناجح لحل مشكلة الفلسطينيين.

وفي الشرح الذي قدمته رايس للصحافيين وكان يرافقها سكرتير وزارة الدفاع روبرت جيتس قالت رايس : انه وفي اليوم الذي تقوم فيه دولة فلسطينية سيتمكن الفلسطينيون من الاختيار - واعتبرت الصحافة الاسرائيلية تصريحات رايس جديدة واول مرة تتحدث فيها الادارة الامريكية عن حل لدولة فلسطينية قبل حل اية مشاكل اخرى.

" انا امل انه وفي وقت ما سيكون هناك حل لدولتين وان هذا سيكون نقطة الانطلاق والدفع لتوحيد الفلسطينيين وهي اللحظة التي سيضطر فيها الجميع الى هذا الخيار " كانت هذه اجابة رايس على سؤال حول خيار المفاوضات بينما الشعب الفلسطيني منقسم واراضيه مجزأة وهل سيتمكنون من اقامة ددولة على ارض غير متصلة؟.

وستزور رايس ومعها جيتس " دول الجي. سي. سي "مجلس التعاون الخليجي ( السعودية - قطر - عمان - كويت - بحرين - والامارات ) وفي غضون اسبوع سيصلان الى اسرائيل والاراضي الفلسطينية.

وشدّدت رايس على ان ابو مازن وبصفته رئيسا منتخبا للشعب الفلسطيني فانه صاحب الصلاحيات لادارة المفاوضات السياسية ( نحن لسنا في وضع نبحث فيه عن قيادة فلسطينية تقبل بحل الدولتين لان هذا موجود اصلا ) وفيما يتعلق بحماس قالت ( عليهم ان يقبلوا هذا وحتى العرب يقبلون بحل الدولتين ).

وفيما يخص مساعدات امريكا العسكرية لدول الخليج بقيمة 20 مليارد دولار كما ستطلب من دول الخليج المشاركة في المؤتمر الدولي لحل القضية الفلسطينية والمقرر في الخريف القادم .

ومن المقرر اليوم ان تلتقي رايس في شرم الشيخ مع وزراء خارجية الدول العربية ومع الرئيس المصري ومن شرم الشخ ستطير الى جدة للقاء العاهل السعودي عبد الله - وبعد اسبوع يتحضر الى رام الله والقدس للقاء ابو مازن واولمرت .