ادارة السجون العامة الاسرائيلية توقف امتحان التوجيهي لالاف الاسرى بحجة الغش

نشر بتاريخ: 01/08/2007 ( آخر تحديث: 01/08/2007 الساعة: 18:26 )
بيت لحم-معا- قررت ادارة السجون العامة الاسرائيلية يوم امس " الثلاثاء "وقف امتحانات الثانوية العامة وحرمان الاسرى الفلسطينيين من التقدم للامتحانات بحجة اكتشاف اعمال غش وعدم انضباط المراقبين الفلسطينيين الذين يشرفون على سير الامتحانات .

وادعت ادارة السجون الاسرائيلية حسب صحيفة "هارتس" الاسرائيلية التي اوردت النبأ ان المشرفين الذين سمح لهم بدخول المعتقلات للاشراف على سير الامتحانات سمحوا لعشرات الاسرى بالتقدم للامتحان باسم اسرى اخرين تم الافراج عنهم اضافة الى ضبط المشرفين في بعض الحالات وهم يهربون رسائل وصور خاصة للاسرى دون موافقة الادارة .

ونقلت "هآرتس" عن قائد المنطقة الوسطى في ادارة السجون الجنرال "نظيم سبيتي", قوله بان امتحان الثانوية العامة في السجون تحول الى نكته لن نشترك فيها .

واضاف نظيم " خلال الاعوام السابقة سمحنا للسجناء الامنيين بالتقدم لامتحان التوجيهي ولكن للاسف اتضح بان الاسرى والمشرفين استغلوا الامر بشكل سيئ ".

وساق نظيم مثالا للدلالة على صدق اقواله وادعى ان ادارة احد السجون لاحظت ان المشرفين يريدون اخراج دفاتر امتحانات اكثر من عدد الذين تقدموا للامتحان وحين اجراء الفحص اللازم تبين وجود عدد من الدفاتر حملت اسماء اسرى لم يتواجدوا في قاعة الامتحان او حتى داخل السجن الذي جرت فيه الامتحانات فيما اكتشفت ادارة سجن اخر تقدم اسرى للامتحان باسم اسرى سبق وان اطلق سراحهم وذلك لسهولة نجاح الاسرى في هذه الامتحانات قياسا مع الطلبة العاديين .

وكانت ادارة السجون قد منعت في وقت سابق عقد امتحانات مادة الكيمياء خشية ان يستغل الاسرى المعلومات والمعرفة في محاولة المس بالسجانين والاسرى الاخرين واكتشفت ادارة السجن ان امتحان الكيمياء قد دخل الى قاعات السجون رغم الحظر عليه تحت مسمى اخر حسب الصحيفة .

وقال نظيم بان ادارة السجون العامة لم تقم باحصاء دقيق للمخالفات التي حدثت خلال الامتحانات الا انها اكتشفت عشرات الحالات في سجون عوفر ونفحة وايشل وغلبوع ورمون ونيتسان ومجدو ومعتقل شيكما حيث جرى رصد تدخل المشرفين في سير الاجابة على الامتحان ورغم منع ادارة السجون دخول المشرفين المتورطين الا ان الامر لم يحل المشكلة لذلك تقرر وقف الامتحانات بشكل كامل .

وسلمت ادارة السجون يوم امس الثلاثاء نص قرار وقف الامتحانات للسلطة الفلسطينية والصليب الاحمر وجهات التنسيق في الجيش الاسرائيلي .

واكدت ادارة السجون انها لن تسمح باستئناف الامتحانات الا بعد تلقيها تعهدات واضحة بالحفاظ على طهارة الامتحان وعدم تكرار الاعمال المشار اليها اعلاه .

وتقدم لامتحانات الثانوية العامة التي بدأت قبل اسبوع وكان من المقرر ان تنتهي خلال الايام القادمة حوالي 4000 اسير فلسطيني .