اتفاق المطاردين على وشك الانهيار اذا لم تواصل اسرائيل تعهدها بالعفو عن المتبقين

نشر بتاريخ: 02/08/2007 ( آخر تحديث: 02/08/2007 الساعة: 18:41 )
بيت لحم- معا - نقل مصدر اسرائيلي عن مصدر امني فلسطيني وصفه بالكبير قوله ان اسرائيل ترفض شمول 206 مطاردا جديدا في اتفاق وقف المطاردة بعد ان رفض اكثر من نصف المطاردين الـ178 الذين شملهم الاتفاق الاول تسليم اسلحتهم لاجهزة الامن الفلسطينية .

واضاف المصدر الامني الذي نقلت عنه صحيفة يديعوت احرونوت العبرية ان اتفاق المطاردين يقف على حافة الانهيار بعد تعثر المحادثات الجارية بهذا الشأن ورفض اسرائيل توسيع الاتفاق ليشمل اعدادا اضافية من المطاردين .

وقال المصدر الامني ان اسرائيل ابلغت الجانب الفلسطيني بانه لم يف بتعهداته ضمن صفقة المطاردين السابقة ( حيث رفض اكثر من نصف المشمولين فيها تسليم اسلحتهم ) الامر الذي يعيق توسيع الاتفاق .

واكد المصدر صحة المعلومات حول رفض بعض المطلوبين تسليم اسلحتهم لاعتقادهم بان تسليم السلاح يجري دون تعهد اسرائيلي واضح بعدم التعرض لهم .

واضاف: ان جزءا من المطلوبين قد دفعوا مبالغ طائلة ثمنا لسلاحهم وهم يطالبون بتعويض كامل معربا عن امله ان تجد القضية حلها خلال الايام القليلة القادمة ويتم جمع السلاح المقصود بالصفقه .

وفي سياق متصل نقل الموقع الالكتروني لصحيفة يديعوت احرونوت عن قائد كبير في كتائب شهداء الاقصى في مدينة نابلس غير مشمول بالاتفاق قوله " بانه وعدد اخر من النشطاء قد ابلغوا السلطة بانهم لن يكونوا ملتزمين بالتهدئة في حال لم يتم توسيع الاتفاق ليشمل بقية المطاردين " .

وحذر ناشط كتائب الاقصى من انهيار الاتفاق وكافة التفاهمات الامنية بين اسرائيل والسلطة في حال لم يوسع الاتفاق .