الجمعة: 14/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

قوات الاحتلال تخلي منزل مواطن بعد 24 ساعة على احتلاله في بلدة يعبد

نشر بتاريخ: 08/08/2007 ( آخر تحديث: 08/08/2007 الساعة: 11:55 )
جنين- معا- أخلت قوات الاحتلال الاسرائيلي اليوم الثلاثاء منزلاً في بلدة يعبد جنوب غرب جنين, بعد أكثر من 24 ساعة على احتلاله وتحويله الى ثكنة عسكرية.

وقال خالد موسى أبو شملة, صاحب المنزل " إن قوات الاحتلال استولت على منزله المكون من طابقين, فجر أمس الثلاثاء, وأخضعت افراد اسرته المكونة من ثمانية أفراد للتحقيق الميداني قبل احتجازهم في الطابق السفلي من المنزل ومنعهم من الحركة والتنقل.

وأشار أبو شملة الى قيام قوات الاحتلال بمنعه من جلب الطعام والشراب لاسرته, ما اضطرهم الى الاعتماد على الزيت والزعتر وبعض الخبز الذي كان موجوداً في المنزل.

وتحدث المواطن عن معاملة سيئة من قبل الجنود الاسرائيليين, وقال: " تعامل معنا الجنود بوحشية وهمجية, وقاموا بضربي ضربا مبرحا, عندما طلبت منهم الخروج لاحضار الطعام".

ومن الجدير بالذكر, ان منزل المواطن خالد ابو شملة, يقع في الطرف الجنوبي من بلدة يعبد, ويطل على الشارع الرئيسي المحاذي للبلدة, حيث تقع حوادث اطلاق نار والقاء حجارة على دوريات الاحتلال, كان آخرها اطلاق النار على دورية اسرائيلية مساء اول امس الاثنين, دون وقوع اصابات.