الأحد: 03/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

الموظفون في مشفى الشفاء يهددون بالتوقف عن العمل بسبب ما وصفوه اعتداءات التنفيذية عليهم

نشر بتاريخ: 08/08/2007 ( آخر تحديث: 08/08/2007 الساعة: 18:52 )
غزة -معا-اتهم العاملون في مشفى الشفاء الطبي في غزة, القوة التنفيذية بالاعتداء على العاملين في المشفى وطردهم من مواقعهم بناء على قرارات من الحكومة المقالة.

وجاء الاتهام خلال الاعتصام الذي نظموه الموظفون اليوم داخل المشفى على خلفية منع القوة التنفيذية صباح اليوم مدير العلاقات العامة في مشفى الشفاء الطبي في غزة د. جمعة السقا من دخول مكتبه.

وقال د. جمعه السقا مدير العلاقات العامة في مستشفى الشفاء الطبي لـ"معا:" انه تلقى قبل عدة أيام رسالة فيها اقالته من منصبه وإحالته للتحقيق , وفى صباح هذا اليوم عند وصوله لمكتبه فوجئ بوجود قوة من التنفيذية داهموا مكتبه وطلبوا منه إخلائه".

وتابع قائلاً:" وحين طلبت مهلة رفضوا وطلبوا مني إخلاء المكتب والخروج من المستشفى, وعندما علم الأطباء بهذا الأمر خرجوا في اعتصام احتجاجاً على هذا القرار الجائر, الذي طال بعض الموظفين قبلي وسيطال آخرين بعدي".

من ناحيته هدد هزاع عابد مدير عام مجمع الشفاء الطبي بتوسيع, الاعتصام ليشمل تعليق العمل إذا استمرت القوة في هذا الاعتداء المتواصل على الأطباء".

وناشد عابد الشعب الفلسطيني بكافة شرائحه للنهوض لحمايةمستشفى الشفاء، مضيفا بالقول:" إن الأطباء غير قادرين على الاستمرار في العمل إذا استمر الاعتداء عليهم من قبل التنفيذية".

وحمل عابد مسؤولية كل ما حصل داخل المستشفى إلى قيادات حركة حماس وقيادات القوة التنفيذية والقسام".

وزارة الصحة في الحكومة المقالة تنفي وتستنكر الاعتصام:

من جانبه استنكر الناطق الإعلامي باسم وزارة الصحة بالحكومة المقالة خالد راضي الاعتصام الذي قام به بعض الاطباء والإداريين بالمشفى اليوم وتركهم للمرضى ووصف الاعتصام بالسخيف وان ما جرى من نقل على لسان المعتصمين هو محض افتراء وكذب.

واضاف قائلاً:" جاء الاعتصام خدمة لقرارات سياسية من رام الله وتهدف لإظهار حالة من الفوضى داخل المشفى" نافياً بالمطلق الرواية التي قدمها د. جمعة السقا.

وحول حقيقة ما جرى قال راضي لـ"معا:" قبل ايام قام وكيل وزارة الصحة بالحكومة المقالة د.حسن خلف وهو المكلف بإدارة مجمع الشفاء الطبي باستدعاء د. جمعة السقا وتسليمه رسالة بشكل ودي حول نقله من العمل الإداري كمدير للعلاقات العامة إلى عمله الحقيقي كجراح في قسم الجراحة فوافق حينها د. السقا وطلب مهلة".

واضاف راضي:" ولكن السقا بعد يوم جاء إلى مكتب مدير المشفى د. خلف ورفض الاعتراف بقرار نقله قائلاً "انه لا يعترف بشرعيته ولا بشرعية الحكومة في غزة ووجه ألفاظاً نابية إلى د. خلف ورفض تسليم مكتبه وجاء بعد الدوام إلى مكتبه وقام بإخلاء بعض الأجهزة والأثاث المكتبي وتصوير بعض الوثائق والملفات والأوراق".

واشار راضي إلى انه تم تشكيل لجنة قانونية للتحقيق مع د. السقا على خلفية مخالفته " للوائح القانونية والإدارية " مشيراً إلى ان اللجنة لازالت تحقق بالموضوع وستنشر نتائجها خلال أيام.

وقال راضي أن الحكومة في غزة ووزارة الصحة لم تقص أحداً ولم توقف راتب أي موظف ولم تنتقص من حقوق اياً منهم أو قدره ولم تطلب من القوة التنفيذية اعتقال أي موظف، وان ما جرى بحق أي من الموظفين الإداريين من قرارات نقل أو إحالة للجنة تحقيق هو بسبب " ثبوت مخالفات إدارية أو مالية او اخلاقية بحق هذا الموظف وأنه لزاماً على الوزارة ايقافه عن عمله إلى حين ظهور نتيجة التحقيق".

وعن سبب قرار نقل د. السقا من إدارة العلاقات العامة إلى قسم الجراحة قال راضي:" السبب له علاقة بموضوع الكفاءة والتخصص ود. السقا جراح فليعمل بقسم الجراحة ولكنه لا علاقة له بعمل العلاقات العامة والإعلام فلماذا يوضع في هذا المكان".

ورفض راضي ما قال عنه, ترك المرضى والمواطنين ضحايا لاعتصامات " هوجاء" آملاً ان يتم تجنيب القطاع الصحي والمستشفيات والمرضى حالة الاستقطاب السياسي بين فتح وحماس.