الأحد: 25/10/2020

د. ديغول الهودلي يؤكد ان المضاعفات التي قد تحصل نتيجة لطعم أبو ضغيم طبيعية ومتوقعة

نشر بتاريخ: 30/05/2005 ( آخر تحديث: 30/05/2005 الساعة: 13:28 )
بيت لحم - معاً - على ضوء شكاوى متعددة من بعض المواطنين في محافظة بيت لحم تتعلق بمضاعفات تطعيم أمراض أبو ضغيم والحصبة الألمانية والعادية, أكد الدكتور ديغول الهودلي مدير الصحة في بيت لحم أن المضاعفات التي تنتج عن التطعيم المذكور هي مضاعفات طبيعية ومتوقعة.
وقال الهودلي في تصريحات خاصة لوكالة معاً الاخبارية المستقلة ان المئات من الحالات التي أصيبت بأعراض التطعيم مثل الحرارة والانتفاخ وصلت الى مستشفى بيت جالا الحكومي في بيت لحم, ولكنه أوضح أن هذا وضع طبيعي ومتوقع " بل تم الابلاغ عن توقعات حدوثه لأشخاص لديهم نقص في المناعة".
وأوضح الدكتور الهودلي أن الأعراض أصابت الأشخاص الذين ولدوا قبل العام 1988 أي في فترة السيطرة الاسرائيلية على مناطق ال67 وبالتالي لم يتم اعطاؤهم التطعيم المذكور في هذه الفترة.
وأشار الدكتور الهودلي الى أن ما نسبته 5 الى20 بالألف يجب أن تصاب بالأعراض المذكورة كنتيجة طبيعية لمن أخذ التطعيم .
يذكر أن وزارة الصحة العامة قد قررت اعطاء التطعيم (أبو ضغيم والحصبة الألمانية والعادية) لطلاب المداس والجامعات, بعد أن تبين اصابة 6000 شخص بهذه الأمراض شمال الضفة الغربية وحدها.
يشار الى ان مشافي مدينة الخليل قد استقبلت العشرات من الأشخاص المصابين بذات الأعراض.