بدعوة من لجنة مقاومة الجدار : وفد من القناصل الاوروبيين يزور مخيم شعفاط للاطلاع على اعمال بناء الجدار حول المخيم

نشر بتاريخ: 09/09/2005 ( آخر تحديث: 09/09/2005 الساعة: 14:27 )
القدس -معا- قام وفد ضم عددا من قناصل الدول الاوروبية المعتمدين في القدس بزيارة الى مخيم شعفاط شمالي القدس المحتلة, والتقى هناك باعضاء لجنة مقاومة الجدار وبالمواطنين وتفقد اعضاء الوفد مسار الجدار الذي تبينه سلطات الاحتلال حول المخيم لتعزله عن المدينة المقدسة.

واستعرض خضر الدبس منسق لجنة مقاومة الجدار في مخيم شعفاط امام اعضاء الوفد الاثار المترتبة عن اقامته على المخيم وسكانه وقال " ان هذا الجدار عزل اكثر من عشرين الف نسمة يقطنون المخيم فانه فاتل للمرضى الذين يضطرون يوميا للذهاب الى مشافي القدس ومراكزها الطبية وقاتل للطالب حيث يحول بينه وبين مدرسته وعازل للمجتمع افرادا وجماعات".

وطالب الدبس اعضاء الوفد من القناصل ممارسة الضغوط على الحكومة لوقف اجراءاتها وممارساتها ضد المقدسيين عموما , وضد سكان مخيم شعفاط على وجه الخصوص .

وزار القناصلة ايضا منزل المواطن محسن النتشة المتاخم لمستوطنة "بسغات زئيف " المجاورة للمخيم , والمهدد بالهدم بفعل اعمال بناء الجدار في محيط هذا المنزل واستمعوا منه الى شرح عن معاناته وافراد اسرته .

وتعد زيارة وفد القناصل الاوروبيين الى مخيم شعفاط - والتي تمت بدعوة من لجنة مقاومة الجدار في المخيم - واحدة من سلسلة فعاليات نظمتها اللجنة على مدى الايام الثلاثة الماضية كان ابرزها تظاهرة نظمت قبالة ديوان شارون, واخرى قبالة القنصلية الامريكية في حي "مأمن الله " في القدس الغربية.