الأحد: 03/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

الاحتفال بتخريج طلبة الكليات الأدبية الفوج الثالث عشر " فوج وحدة الوطن " بجامعة الأزهر بغزة

نشر بتاريخ: 26/08/2007 ( آخر تحديث: 26/08/2007 الساعة: 10:33 )
غزة- معا- أقامت الجامعة اليوم حفلا خاصا لتخريج طلبة الكليات الأدبية وذلك استكمالا لتخريج الفوج الثالث عشر من طلبة الجامعة " فوج وحدة الوطن ".

وجدد ا.د. جواد وادي رئيس الجامعة ترحيبه بالحضور, مؤكدا أن الجامعة تعيش مع الخريجين وذويهم لحظات الفخر والاعتزاز قائلاًَ:" نحن على يقين أن الجامعة أعدت طلبتها وخريجيها إعدادا جيداً على كافة المستويات الأكاديمية والثقافية والفكرية لكي يكونوا خير خلف لخير سلف.

وأكد د. وادي أن الخريجين جاهزون للعمل في مجال تخصصهم وسيرفعون الرأس في كل الميادين, مشيراً إلى أن المرحلة الجامعية هي من أهم و أخطر المراحل، ففيها يعد الرجال، وتصقل ثقافتهم ، وتزداد خبراتهم ، وتتسع مداركهم.

وأضاف:" وانطلاقاً من فلسفة الجامعة، وأهدافها فقد عملنا دوماً على جودة التعليم وراقبنا باستمرار مستوى تحصيل الطلبة, وخريجو الجامعة ممن انخرطوا بمجال العمل أو أكملوا دراستهم العليا خير دليل على المستوى الأكاديمي المتميز لجامعتنا, كما حرصت الجامعة على تعميق الثقافة العربية والوطنية لدى الأبناء, و تعليمهم لأصول البحث العلمي ومناهجه ،الأمر الذي جعل من بعض خريجينا نوابغ وباحثين متميزين أضافوا للعلم والتعليم الكثير".

وتابع د. وادي يأتي هذا الحفل في ظل أجواء سياسية ووطنية صعبة ومعقدة ، وللجامعات رسالتها وتأثيرها في المجتمع، لذا فقد اختارت الجامعة أن نسمي هذا الفوج ( فوج وحدة الوطن ), مؤكداً أن ما نصبوا إليه جميعاً هو وطن واحد موحد يتحدى الصعاب ويقاوم الاحتلال الغاصب إلى أن يزول, وطن واحد يضم في أحضانه كل الشعب الفلسطيني بكل ألوانه وأطيافه وطن يسوده كل الخير والعدل والإخاء وطن يرفض القسوة ويكره لون الدم ورائحة القتل.

من جانبه قال د. عمر ابو تيم رئيس لجنة الاعداد للحفل :"بالأمس احتفلنا معا بتخريج نخبة من الطلبة خريجو الكليات العلمية وها نحن اليوم نحتفل بتخريج كوكبة أخرى من خريجي الكليات الأدبية بجامعة الأزهر تلك الجامعة العملاقة والتي اختارت اسما لفوجها الثالث عشر " فوج وحدة الوطن " في وقت تمزقت فيه أوصال الوطن، متمنيا أن تحتفل الجامعة بتخريج الفوج الرابع عشر وقد التم الشمل وتوحدت أركان الوطن.

وأوضح د. أبو تيم أن لجنة الإعداد لهذا الحفل آلت على نفسها إلا أن يكون هذا اليوم عرس من أعراس جامعة الأزهر بل يوم عرس من أعراس الشعب الفلسطيني, مؤكداً ان اللجنة اجتهدت لإخراجه بالشكل المناسب ، راجياً من الله أن ينال الحفل بفقراته المختلفة رضا الحضور.

وتقدم د. ابو تيم بالشكر والتقدير لكل من ساهم وساعد في إنجاح هذا العرس الفلسطيني وعلى رأسهم مجلس أمناء الجامعة ورئيس الجامعة لدعمهم اللامحدود للجنة، وتعاملهم بسخاء لإخراج هذا الحفل بالشكل الذي يليق بجامعة الأزهر وسمعتها العريقة.