الأحد: 10/12/2023 بتوقيت القدس الشريف

تخوف اسرائيلي من منح باكستان قنبلة نووية لايران

نشر بتاريخ: 28/08/2007 ( آخر تحديث: 28/08/2007 الساعة: 19:26 )
بيت لحم - معا- قالت صحيفة معاريف ان تقدير اعتبار باكستان تهديدا نوويا اخذ يتعاظم داخل المؤسسة الامنية الاسرائيلية خلال الاشهر الاخيرة .

واضافت الصحيفة ان المخاوف الشديدة تسود اوساط الاجهزة الامنية الاسرائيلية التي تخشى من سقوط السلاح النووي الباكستاني في ايدي الجهاديين العالميين او ايران خاصة وان الرئيس الباكستاني مشرف يعاني مشاكل كبيرة مع المسلمين المتطرفين في بلاده .

وزادت مخاوف اسرائيل بعد الاشارات الايجابية التي اطلقها مشرف نحو زعيمة المعارضة المنفية بناظير بوتو والطلب منها العودة ومشاركته الحكم الامر الذي فسرته الاجهزة الامنية الاسرائيلية على انه اشارة ضعف تظهر مخاوف مشرف على استقرار حكمه امام ضغوط التيار الاسلامي الاخذ في التعزز حيث قالت مصادر في الامن الاسرائيلي بانه ما كان لمشرف ان يصدر مثل هذه الرسائل العاطفية لبناظير بوتو لو لم يشعر بان حكمه يفقد الاستقرار .

واضافت المصادر الامنية بانه حتى لو لم يصل السلاح النووي الباكستاني مباشرة الى ايدي ايران فان مجرد وجود مثل هذا السلاح في ايدي العناصر المتطرفه سيشكل عاملا لتصعيد نشاط الجهاد العالمي .

وحسب سيناريوهات اكثر تطرفا، فان تلك المنظمات الاسلامية قد تنقل التكنولوجيا النووية التي في حوزتها في ظل تجاوز الحظر الدولي مما سيؤدي الى تسريع كبير للبرنامج النووي الايراني.

وسبب آخر للقلق في اسرائيل هو التاريخ الاشكالي لكبار مسؤولي البرنامج النووي الباكستاني فقد تبين في السنوات الماضية بان من كان أب البرنامج النووي في الدولة، باع التكنولوجيا النووية لليبيا وساعد كثيرا في تقدم البرنامج النووي هناك.