الأحد: 03/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

أوضاع قاسية في سجني النقب وعتصيون

نشر بتاريخ: 12/05/2005 ( آخر تحديث: 12/05/2005 الساعة: 10:51 )
أفاد محامي نادي الأسير الفلسطيني فواز الشلودي وحسين الشيخ اللذين قاما بزيارة إلى سجني النقب وعتصيون ان أوضاع الأسرى صعبة للغاية ويتعرضون لإجراءات وممارسات لا إنسانية...

وأشار الشلودي الى تدهور صحة الأسير رائد عبد الله دراغمة من مدينة طوباس،23 عام، المعتقل في سجن النقب ادارياً منذ 18/8/2004 والمصاب بعدة عيارات نارية ونتيجة قصف صاروخي ادى الى كسور في كتفه الايسر والايمن، واصابة خطيرة بالبطن وهو بحاجة الى عدة عمليات جراحية عاجلة لإنقاذ حياته ولا يتلقى في السجن سوى المسكنات.

وقال الشلودي ان ادارة النقب أحاطت اقسام المعتقلين بأسوار يزيد ارتفاعها على عشر امتار وقامت بوضع شيك فوق الاقسام...واشتكى اسرى النقب من استفزاز الجنود للأسرى وخاصة اثناء تأدية الشعائر الدينية واستهتارهم بمشاعر المعتقلين.

وأوضح اسرى النقب ان ادارة السجن تنتقم من الاسرى الإداريين بسبب إضرابهم السابق بمقاطعة محاكم الاداري وانها تقوم بالتجديد المتواصل لكل اسير اداري دون استثناء.



من جهة أخرى اوضح المحامي حسين الشيخ ان الاسير سلامة محمد الرشايدة 29 سنة، من مدينة بيت لحم المعتقل في كفار عتصيون ازدادت حالته النفسية والصحية تدهوراً حيث يعاني من آلام في عموده الفقاري ومن ازمة صدرية وهو معتقل في زنزانة انفرادية.





وقال المحامي ان الاسير فادي سليم جمعة من سكان تقوع/ بيت لحم 19 سنة تعرض للضرب الشديد على قدمه بماسورة حديدية اثناء استجوابه على يد المحققين وهو يعاني من رضوض وآلام في جميع انحاء جسمه.

واشتكى اسرى عتصيون من سوء الطعام المقدم لهم ومن عدم تقديم العلاج للمرضى وفرض سياسة العزل في الزنازين كعقوبة لأتفه الاسباب.