عشراوي تدين الاستيطان وترحب بتصويت البرلمان البلجيكي لصالح فلسطين

نشر بتاريخ: 07/02/2015 ( آخر تحديث: 07/02/2015 الساعة: 19:14 )
عشراوي تدين الاستيطان وترحب بتصويت البرلمان البلجيكي لصالح فلسطين
القدس - معا - أدانت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د.حنان عشراوي اليوم إعلان "سلطة أراضي الاحتلال" طرح مناقصة لبناء 580 وحدة استيطانية فندقية في منطقة "تل القصر" المطلة على جبل الزيتون شمال شرق مدينة القدس، والتي تعتبر المرحلة الأولى من تسويق أراضي مخطط يتضمن إقامة 1330 غرفة فندقية في نفس المنطقة. واعتبرت عشراوي هذا الإعلان بمثابة استكمال لعملية التطهير العرقي التي تتعرض لها مدينة القدس، لتفريغها من سكانها الأصليين وإغراقها بالمستوطنين، وتعزيز السياحة الإسرائيلية على حساب حقوق شعبنا وأرضه وموارده وعزلها من أجل إقامة مشروع "القدس الكبرى"، مؤكدة أن إسرائيل ستحاسب على هذه الجريمة وفقاً لميثاق روما. وأوضحت عشراوي أن بنيامين نتنياهو وحكومته المتطرفة يسعون لكسب الأصوات من أجل الانتخابات الإسرائيلية، وأضافت: " تمعن إسرائيل بمواصلة جرائم الحرب بتحد صريح للإرادة الدولية، وستحاسب أمام القضاء الدولي ومحكمة الجنايات الدولية على هذه الجرائم عاجلا، فالسلام لن يتأتى قبل وقف الاستيطان وإنهاء الاحتلال، وأن استمرارها بانتهاكاتها سيجر المنطقة إلى العنف وعدم الاستقرار الذي سيطالها بالدرجة الأولى". من جهة اخرى رحبت عشراوي بدعوة البرلمان البلجيكي حكومة بلاده للاعتراف بدولة فلسطين، معبرةً عن تقديرها لموقف الكتل الاشتراكية والخضر والفالون الذي تركز على دعوة الحكومة البلجيكية الاعتراف بدولة فلسطين بشكل فوري وغير مشروط، داعية نواب أحزاب يمين الوسط الذين اشترطوا الأخذ بعين الاعتبار التأثير المحتمل على المفاوضات بين إسرائيل وفلسطين والمشاورات داخل الاتحاد الأوروبي، والاعتراف في أنسب وقت إلى الالتزام بمتطلبات القانون الدولي والسلام العادل، وقالت: " حقنا في تقرير المصير وقيام دولتنا على أرضنا غير مشروط بالتوقيت المناسب أو بعملية المفاوضات التي أفرغتها إسرائيل من مضمونها لصالح تكثيف الاستيطان والجدار ومواصلة جرائم الحرب". وأضافت: " إن هذا الاعتراف هو رسالة واضحة للاحتلال و سياساته وخروقاته المنظمة لقواعد القانون الدولي، وينبغي أن يرافقه اعتراف بلجيكا وباقي الدول بالدولة الفلسطينية واتخاذ خطوات عملية لحماية فرص السلام وحل الدولتين من خلال إنهاء الاحتلال". وجددت عشراوي دعوتها لدول العالم وأوربا على وجه الخصوص بدعم الاعتراف بدولة فلسطين باعتبارها حقاً طبيعياً آن أوان تجسيدها فعليا على الأرض قبل أن تنجح إسرائيل في القضاء على جميع احتمالات السلام.