طبيب اطفال من غزة يناشد الرئيس مساعدته في العلاج بالخارج

نشر بتاريخ: 08/02/2015 ( آخر تحديث: 08/02/2015 الساعة: 11:51 )

غزة - معا - ناشد طبيب من قطاع غزة يحمل الجنسية الروسية الرئيس محمود عباس ووزير الصحة جواد عواد بالتدخل من اجل ان يحصل على حقه كأي مواطن فلسطيني وليس كطبيب حيث تحتاج الى تحويلة علاج.
وقال الدكتور اسامة سلامة وهو طبيب اطفال يعمل في مستشفى الدرة للأطفال في قطاع غزة منذ 15 عاما انه تقدم منذ خمسين يوما بطلب الحصول على تحويلة لاستكمال علاجه في مستشفى "ايخلوف" الاسرائيلي وحتى الان لم يتلق الرد مبينا انه يعاني من وجود خلايا سرطانية في الرئتين الى جانب كونه يعاني من سرطان الكولون والمثانة.
وخضع الطبيب سلامة الى اربع عمليات جراحية في مستشفى "ايخلوف" في تل ابيب وادخل للعناية المركزة ثلاث مرات ويحتاج علاجا كيميائيا كل ثلاثة اسابيع.
واتهم الطبيب سلامة مديرة دائرة العلاج في الخارج اميرة الهندي بالاستهتار بحياة الناس وخاصة المواطنين في قطاع غزة وزيادة معاناتهم داعيا الرئيس محمود عباس الى اقالتها.
وشدد الطبيب سلامة ان دائرة العلاج بالخارج وجدت من اجل التخفيف عن المرضى وليس لنكبتهم.
وقال الطبيب سلامة انه سيضطر الى ابلاغ السفارة الروسية في غزة ورام الله من اجل الحصول على اجراءات اللازمة لإكمال علاجه.