السبت: 16/01/2021

اللد: السلطات الاسرائيلية تهدم منزلا لعائلة النقيب

نشر بتاريخ: 10/02/2015 ( آخر تحديث: 12/02/2015 الساعة: 07:47 )
اللد: السلطات الاسرائيلية تهدم منزلا لعائلة النقيب

اللد - معا - هدمت جرافات السلطات الإسرائيلية صباح اليوم الثلاثاء، منزل لعائلة النقيب، بالقرب من حارة شنير في مدينة اللد.
وكانت قوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية داهمت البلدة القديمة وأغلقت كافة الطرق إليها حيث قامت عناصرها باقتحام منزل عائلة هناء النقيب (أم داؤود)، التي تسكن فيه مع أطفالها الأربعة، وإخلتهم بالقوة تمهيدا لهدمه.
وتوافد إلى الحي المئات من السكان العرب لمساندة العائلة، والتصدي للقوات التي تساند الجرافات التابعة للجنة التنظيم والبناء التي تصر على هدم المنزل.
وكانت عائلة النقيب التي قامت ببناء منزل فوق أرضها تلقت في نهاية 2014 أمرا بهدم منزلها بحجة ما تسميه السلطات الإسرائيلية "البناء غير المرخص"، وذلك بالرغم أن الأرض بملكية تامة للعائلة وحتى أنها مسجلة في الطابو.


ومن طرفها قامت العائلة بتوكيل المحامي قيس ناصر للدفاع عن القضية باستئناف عاجل إلى المحكمة حيث طلب تأجيل عملية الهدم ولكن المحكمة رفضت التأجيل ومنحت العائلة فرصة تقديم استئناف للعليا.
وقال د. نبيل النقيب، أحد أفراد العائلة، في حديث لمراسل "معا": "لدينا مخططات تثبت أن جميع أراضي كرم آل النقيب مرخصة للبناء وإن قرار البلدية بأن البناء غير مرخص هو غير صحيح ويصدر من سياسات متطرفة للبلدية ورئيسها، كما وإننا ندرس في إقامة خيمة اعتصام أمام المنزل. حضرت قوات هائلة من الشرطة وجرافات وهدموا البيت، وهناك شباب تجمع للشباب على الكرم وعدد هائل من الشرطة، لا يستوعبه العقل، من أجل بيت".
من جانبها، قالت مها النقيب، إن "أرضنا هي بملكيتنا قبل العام 1948 ونحن بصدد والدة تعيش لوحدها مع أولادها، وبسبب الوضع الاقتصادي لم تستطع الاستئناف على القرار الأخير للمحكمة".