الشعبية تدين جريمة ذبح 21 مصريا في ليبيا

نشر بتاريخ: 16/02/2015 ( آخر تحديث: 16/02/2015 الساعة: 12:57 )
غزة- معا - دانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الجريمة البشعة التي ارتكبتها عصابات التكفير والإرهاب المجرمة بحق 21 من المواطنين المصريين العاملين في ليبيا.

وتقدمت الجبهة الشعبية إلى جمهورية مصر العربية قيادة وشعباً وإلى ذوي المغدورين بأحر التعازي، معتبرة "أن هذه الجريمة التي تتلطى بالمذهبية لا تمت إلى ثقافة وروح أمتنا بصلة، وإنما هي تعبير ممنهج عمّا وصلت إليه قوى التكفير من همجية وجهل وإجرام مدعوم من قبل أعداء الأمة العربية" .

وأكدت على ضرورة التوحد والعمل الجاد للتصدي لمثل هذه الجرائم البشعة ومرتكبيها وداعميها، معبرة عن ثقتها بقدرة الشعب المصري الشقيق على تجاوز هذه المحنة والمخططات التي تستهدف مصر التي نتمنى لها أن تستعيد دورها العروبي والدولي الفاعل والمؤثر.