قائد مجموعات الشهيد ايمن جودة يؤكد نية الكتائب بالاستمرار في تنفيذ العمليات الاستشهادية داخل المدن الاسرائيلية

نشر بتاريخ: 12/09/2005 ( آخر تحديث: 12/09/2005 الساعة: 11:03 )
معا- اكد محمد حجازي القائد العسكري لمجموعات الشهيد أيمن جودة في كتائب شهداء الاقصى ان كتائب الاقصى لن تلقى بسلاحها جانبا بعد تحرير غزة وانما ستواصل المعركة حتى تحرير كامل التراب الفلسطيني.

وقال حجازي في تصريحات صحافية خاصة بالمكتب الاعلامي لكتائب شهداء الاقصى في فلسطين " ان كتائب الاقصى ستستمر في مقاومتها للاحتلال الذي مازال يحتل الضفة والقدس المحتلة فمعركتنا القادمة هي معركة فاصلة بين الحق والباطل فعملياتنا في قلب القدس المحتلة وتل الربيع وفي بئر السبع وفي كل مكان من فلسطين المحتلة ستستمر حتى التحرير باذن الله وحده".

واضاف حجازي " ان غزة جزء من فلسطين التاريخية وليست كل فلسطين وعلينا ان نبقى متمسكين بحقوقنا كفلسطينيين وبحقنا في الدفاع عن ارضنا ومقدستنا الاسلامية التي مازالت تحت سيطرة الاحتلال".

واردف قائلا:" سنبقى متمسكون بخيار المقاومة حتى تحرير كل الاسرى والمعتقلين وعودة كل المبعدين واللاجئين".

وفي ختام حديثه وجه ابو خالد القائد العسكري لمجموعات الشهيد ايمن جودة تهنئته الخاصة" لمجاهدين الكتائب وفصائل المقاومة وابناء شعبنا بالاندحار الصهيوني عن قطاع غزة" وأضاف "أهدي هذا النصر لعوائل الشهداء ومنفذي العمليات والاسرى والمعتقلين والجرحى والمعاقين" كما اهداه الى روح الشهداء جميعا "وعلى رأسهم القائد الرمز ابو عمار وابو جهاد وشيخ الانتفاضتين احمد ياسين والشيخ الدكتور عبد العزيز الرنتيسي والدكتور فتحي الشقاقي والقائد ابو على مصطفى والقائد جهاد العمارين والقائد عمرو ابو ستة وشيخ اللجان اسماعيل ابو القمصان".