الجمعة: 23/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

ندوة في نابلس ( لندعم المنتج الوطني )

نشر بتاريخ: 25/02/2015 ( آخر تحديث: 25/02/2015 الساعة: 20:29 )
نابلس- معا نظمت اليوم وزارة الاعلام – مكتب نابلس – وكلية الاقتصاد والعلاقات العامه بجامعة النجاح الوطنيه ندوه بعنوان ( لندعم المنتج الوطني الفلسطيني ) في مدرجات الشهيد ظافر المصري .

افتتح الندوه  ماجد كتانه مدير وزارة الاعلام في نابلس كلمه رحب بالحضور والضيوف واوضح مدى اهمية تزامن هذه الندوه مع فترة انتهاء المده لتنظيف السوق من منتجات الشركات الاسرائيليه السته التي تمت مقاطعتها واضاف بان اهمية الاعلام في تسويق المنتج الوطني مهم ورئيسي في تعزيز ثقافة المنتج الوطني وبناء ثقة المواطن في المنتج الوطني واكد ايضا على ان دعم المجتمع بحاجه الى اربعة ركائز اساسيه هي المستهلك وهو المواطن الفلسطيني والمصنع او صاحب المنشأه الصناعيه والتاجر أي المسوق واصحاب القرار السياسي أي السلطه الوطنيه هذه العناصر يجب ان تتكامل حتى تستطيع تعزيز الثقافه الوطنيه في دعم المنتج الوطني .

ثم تحدث الخبير الاقتصادي الدكتور طارق الحج عن البضائع التي توردها اسرائيل أي البضائع الاسرائليه للسوق الفلسطينين كونه السوق الاستهلاكي الاول لمنتجاتها وغالبا ما تكون منتهية الصلاحيه او قليلة الجوده واكد ان هناك فرقا بين المقاطعه للبضائع الاسرائليه ومنع او التخفيف من دخول بعض المنتجات لعدد من الشركات الاسرائليه وما يشكله من تاثير وخساره كبيره للاقتصاد الاسرائيلي .

ثم تحدث احسام حجاوي رئيس الغرفه التجاريه عن دور الغرفه التجاريه في دعم المنتج الوطني من خلال زيارة المعارض الشامله والمتخصصه على الصعيد ين المحلي والخارجي ، وعن السياسات واجراءات الحكومه لدعم وتحفيز القطاع الانتاجي والصناعي في فلسطين وبالذات التوجه نحو التعليم المهني والتقني وعمل دورات تاهيليه للعاملين في الشركات الصناعيه لزيادة كفائتهم في الانتاج ومقدرتهم على مخاطبة المستهلك الفلسطيني كما اكد انه يقع على عاتق المستهلك الاقبال لشراء المنتج الوطني والاقتناع بجودته .

وبوره تحدث السيد جهاد رمضان امين سر اقليم فتح بنابلس عن عملية تصالح بين المستهلك الفلسطيني والمنتج الوطني واعتير هذه احدى وسائل النضال ضد الاحتلال كما المقاومه الشعبيه وغيرها من وسائل النضال الاخرى ، وحث على تعزيز هذه الثقافه لدى الاجيال الناشئه وتحدث عن معرض القدس للصناعات الوطنيه الذي سيكون فلسطيني بامتياز يوم الاحد لمدة ثلاث ايام ودعا جميع المواطنين في المحافظات الفلسطينيه لزيارته .

وتحدث اعبد الحكيم فقها ممثل اتحاد الصناعات الوطنيه عن اهمية الدافع الذاتي في المقاطعه والاقبال على شراء المنتج الوطني مركزا على العنصر الشبابي في الترويج للمنتج الوطني وتلبية حاجات المنافسين من حيث المنافسه والسعر وتعزيز الجوده الوطنيه وقال يجب اتباع ذلك مرحليا للانتقال من الاعتماد على البضائع المستورده والاسرائيليه التي يتوفر لها بديل وطني .

وتحدث بشار الصيفي مدير وزارة الاقتصاد الوطني عن اهمية دعم المنتج الوطني بان هناك بنيه اقتصاديه وفق سياسات من قبل الحكومه لدعم الانتاج الوطني وسن قوانين عصريه وقانون شركات يشجع الاستثمار وتم فرض ضرائب على البضائع المستورده التي لها بديل وطني مثل الاحذيه والاثاث وغيرها حتى نعزز القدره التنافسيه مع المنتج الاسرائيلي المستورد .

وبدوره اكد اياد عنبتاوي مسؤول جمعية حماية المستهلك الفلسطيني بان هناك خطان انتاجيان في اسرائيل واحد للمواطن الاسرائيلي واخر للمواطن الفلسطيني تاكيدا على البضائع الاسرائيليه التي تغزو السوق الفلسطيني غالبا ما تكون تالفه ونوعيه رديئه وتحدث عن تشكيل لجان مع التربيه والتعليم من خلال زيارات للمدارس لنشر الوعي الوطني لدعم المنتج الوطني الفلسطيني