حركة حماس تستنكر قيام قوات الاحتلال باقتحام مركزها الانتخابي في بيرنبالا بمحافظة القدس

نشر بتاريخ: 12/09/2005 ( آخر تحديث: 12/09/2005 الساعة: 15:30 )
القدس- معا- استنكر مصدر مسؤول في حركة المقاومة الاسلامية "حماس" اقدام قوات الاحتلال على اقتحام مركز الانتخابات المحلية للحركة في بيرنبالا والذي يدير حملة الحركة الانتخابية في محافظة القدس.

وأفاد مراسل وكالة معا في القدس ان قوات الاحتلال اقتحمت فجر اليوم الاثنين مقر الحملة الانتخابية التابعة لحركة حماس في بلدة بير نبالا شمال غربي القدس, وأوضح ان القوات قامت بعملية تفتيش دقيقة داخل المقر وصادرت بعض الوثائق والمستندات من داخله.

كما استنكر المصدر المسؤول في حركة حماس وبشدة اقدام قوات الاحتلال على اعتقال العشرات من ابناء الحركة في محافظة القدس على خلفية نشاطهم السياسي وعملهم على ادارة العملية الانتخابية للحركة في المحافظة.

وقالت حماس في بيان وصل "معا": ان هذه الاجراءات من قبل الاحتلال اعتداء سافر على العملية الانتخابية وحرية الناخب الفلسطيني وتدخل وقح فيها وعمل مكشوف للحد من مشاركة حركة حماس في الانتخابات.

وأكدت الحركة في بيانها أنها "ماضية في مقاومتها وبشتى السبل للحفاظ على هوية المدينة المقدسة, كما وانها تعاهد شعبنا واسرانا وشهداءنا على ذلك".

وأضافت قائلة: "ان الهجمة الصهيونية على شعبنا وحركتنا لا يمكنها بحال من الاحوال وقف مشروعنا التحريري كما ان هذه الاجراءات تزيد الحركة اصرارا على العمل لتخليص اسرانا من قيود الاحتلال باذن الله".

يذكر ان اسرائيل قامت خلال الفترة الماضية بحملة اعتقالات طالت الكثرين من انصار ومؤيدي حركة حماس في محافظة القدس.