الثلاثاء: 09/08/2022

رئاسة المشتركة تدين الاعتداء على النائبة زعبي

نشر بتاريخ: 03/03/2015 ( آخر تحديث: 03/03/2015 الساعة: 16:10 )
الناصرة - معا - ادانت رئاسة القائمة المشتركة، المكونة من المرشحين الأوائل ايمن عودة ومسعود غنايم وجمال زحالقة واحمد طيبي، "الاعتداء الفاشي الجبان" على النائبة حنين زعبي خلال ندوة سياسية في الكلية الأكاديمية في رمات غان، حيث قام احد "الأوباش العنصريين" بإلقاء زجاجة عصير على النائبة زعبي، ونشبت في اعقاب ذلك مشادات قام خلالها الطلاب العرب بحماية النائبة زعبي بأجسادهم ورفع علم فلسطين تضامنًا معها وقامت النائبة اليمينية "شولي موعلم" بالاعتداء على الطالبة التي رفعته . كما تعرضت المستشارة الإعلامية للقائمة المشتركة إميلي مواتي الى الضرب بعصاه حديدية من قبل عصابة مارزل واعوانه. ونقلت الى مستشفى ايخيلوف للعلاج.

واستنكرت رئاسة القائمة تقاعس ادارة وحرس الكلية الاكاديمية رمات غان في التصدي لجماعة اليمين المتطرف، التي عملت منذ بداية الندوة على تخريبها بسبب مشاركة النائبة حنين زعبي فيها، ولم يحرك حرس الاكاديمية ساكنًا إلا حين رفع علم فلسطين في القاعة.

ونوه بيان رئاسة القائمة الى ان محاولة الاعتداء على النائبة حنين زعبي هو نتيجة للتحريض المتواصل عليها وعلى القائمة المشتركة وعلى ما تحمله من مواقف مبدئية مناهضة لسياسة الكراهية وممارسات التمييز والعنصرية والإقصاء. واكد البيان أن التحريض والترهيب "لن يحيدنا قيد انملة عن مواقفنا الصلبة والواضحة"، وبأن القائمة المشتركة هي البديل الديمقراطي الوحيد لمعسكر اليمين والمعسكر الصهيوني وسياسات الكراهية بكافة اشكالها وتجلياتها.

واكدت رئاسة القائمة المشتركة على ضرورة التصدي للفاشية والعنصرية بلا هوادة، وناشدت كل القوى المناهضة لها ان تقف سدًا منيعًا لردعها وايقافها عن حدها. وعبرت رئاسة القائمة عن تقديرها للطلاب العرب والديمقراطيين اليهود الذين تصدوا بأجسادهم لقطعان الفاشية المنفلتة.