عبد الفتاح عرار -براءة من دوري المهالك

نشر بتاريخ: 12/09/2005 ( آخر تحديث: 12/09/2005 الساعة: 16:14 )
بيت لحم - معا كتب عبد الفتاح عرار من الخليل عن بطولة الدوري الممتاز يقول - بداية أود أن أوضح أنني كرياضي فلسطيني سعدت جداً عند الاعلان عن انطلاقة دوري كرة القدم الممتاز وكافة الدرجات لان ذلك فعلاً ما نحتاجه للمضي قدماً في اعداد المنتخبات الوطنية والنهوض بالحركة الرياضية الفلسطينية والكل يعلم اننا دوماً نعمل من أجل ذلك ومن موقع عملي فانني أشارك في هذه المسيرة والمتابع للصحافة المحلية ولانشطة مديرية الشباب والرياضة بالخليل يدرك تماماً هذه الحقيقة من خلال اقامتنا وتنظيمنا لدورات التأهيل والتدريب والبطولات واللقاءات وما نصدره من نشرات تعود بالفائدة على كافة الرياضيين وقد سعدت أكثر وكنت من أكثر الداعمين لقرارات الاتحاد عندما صرح على لسان بعض أعضائه أن الدوري سيستمر مهما كانت الظروف لانني أعي تماماً أنه يجب أن يكون هبوط وصعود في الدوري والاندية التي وصلت للممتازة لن تكون هذه الدرجة حكراً عليها ويحق لغيرها أن تكون في فرق الصفوة .... نعم ويجب أن يأخذ المجتهد نصيبه في الصعود من الاندية التي تبذل اداراتها جهداً مضنياً لاعداد فرقها وقد كان آخر حديث لي في هذا الموضوع عندما ذهبت للاطمئنان على زميلي لاعب شباب الخليل عماد ناصر الدين بعد اصابته في مباراة جنين وهناك التقيت مع الكابتن علي عثمان مدرب شباب الخليل الذي وجه لي سؤال حول الدوري فاجبته أنني متفائل ولن يتوقف الدوري الا بسبب واحد ألا وهو الحكام خاصة أن الاتحاد ماض قدماً ويعد بتنفيذ أشد العقوبات ولم يمر على هذا الحديث سوى أربع وعشرون ساعة عندما كانت مباراة الاهلي و الظاهرية تسير بشكل طبيعي والجماهير تستمتع بأداء الفريقين خاصة في الربع الاخير من المباراة وكان في حينها الحكم ميشال حنانيا متألقاً بسيطرته على المباراة وخاصة أن الخشونة بعيدة الى حد كبير فما كان من حكم الراية الا أن يتردد في رفع رايته لتسلل على لاعب الظاهرية الاطرش في كرة أقر الجميع من صحفيين واداريين وحضور انها تسلل واضح وفاضح الا هذا الحكم وفي اللحظة التي كانت المباراة تلفظ أنفاسها الاخيرة واداريو الاهلي والظاهرية يستعدون للمصافحة كانت المأساة فاجتاز نفر من الجمهور الغاضب سياج الملعب ليتوجه الى الحكم ويعتدي عليه وسط وجود لاعبي الاهلي للاحتجاج فتوجهنا فوراً للحكم وقمنا بالالتفاف حوله لانه ليس من أخلاقنا أن نعتدي على الحكام ونحن نؤمن باخطاء الحكام والجميع شاهد ما جرى لنادي ريال مدريد في مباراته الاخيرة أمام سيلتا فيغو عندما احتسب حكم الراية هدف غير صحيح .
ما جرى أننا استطعنا وبجهود اداريي نادي شباب يطا حماية الحكام وتم اخراجهم من ارض الملعب بسلام ما عدى ما تعرضوا له من شتائم كانت أقل ما يمكن القيام به في حالة أضاع فيها الحكم جهود فريق على مدى تسعون دقيقة في تردد غير مسؤول فاندفع رجال الامن الى الملعب بعد انتهاء كل شيء رغم أنهم لم يتواجدوا منذ بداية المباراة داخل الملعب وأغلقوا بوابات الملعب واندسوا وسط لاعبي الاهلي الغاضبين الذين لم يكونوا قادرين الا على توجيه اللوم والشتائم للحكام وللاتحاد وللجنة الحكام فبدأ رجال الامن بضرب اللاعبين فما أن نظرت حولي حتى وجدت اللاعب شهاب أبو منشار واللاعب اياد أبو سنينة على الارض وخمسة من عناصر الشرطة يدفعون بفادي الدويك الى داخل المرمى لضربة فتوجهت لهم في محاولة لابعادهم عنه فما كان من نفر منهم أن قام بتوجيه هرواته ((( وهي في الحقيقة جذع شجرة ))) نحوي فامسكته وقلت له أني أحترم الزي الذي ترتديه ليس أكثر فما كان من زميل له الا أن قام بضربي من الخلف فاخذت فادي الدويك ووجدت عدد اللاعبين على الارض قد وصل لسبعة لاعبين والبوابات مغلقة وانا في طريقي لاحضار حقيبة الاسعاف الخاصة بالفريق بعد أن ركلها شرطي بقدمه الى الخارج نظرت خلفي واذا بتسعة من أفراد هذه الكتيبة يركضون خلفي ولانني لا اريد ان اصطدم بأحد ركضت باتجاه الفريق فقام احدهم بتوجيه هرواته من بعيد الى قدمي بحيث انني لم استطع مواصلة المشي على قدمي حتى وصلت الى المستشفى برفقة سبعة آخرين من اللاعبين وسط فزع الاهالي الذين توافدوا الى قسم الطوارئ للاطمئنان على ابنائهم .
السؤال هنا أولا للسادة أعضاء الاتحاد اين أنتم من كل هذا ، لماذا لم تقوموا باعداد دورات للحكام وتأهيليهم بشكل يستطيعون فيه ان يقودوا مسيرة الدوري الجميع حذركم من هذه المأساة .
السؤال لكم أيضا لو كان هذا الخطأ عكسي أي أن الهدف غير الصحيح احتسب على الظاهرية وكان معهم ما يفوق ثلاثة ألاف مشجع الا تتوقعون مأساة تضطركم للاستقالة او الاقالة التي ربما تكون الاكثر تعبيرا ، يا سادة هل تستطيعون اتخاذ قرار يوقف رجال الامن من دخول الملاعب ؟ وان كان ذلك هل من الممكن أن تستمر المباريات دون رجال الامن ؟ واذا كانت هذه هي الحال في الاسبوع الاول فما رأيكم بأسابيع الاثارة ومباريات تحديد المواقع ومباريات الفرق ذات القاعدة العريضة من الجماهير التي تربت على العصيان .
واصلوا مسيرتكم واستكملوا الدوري لكن قبل ذلك توقفوا لحظة واعدوا أجندة حماية للحكام واللاعبين .
وأخيراً فانا بعد أن مكثت في المستشفى اربع ساعات لانني ادافع عن حكم أو لاعب فما بالكم فيما سيأتي فما لي الا أن ابتعد عن هذا الدوري الذي لا اتمنى ان يكون دوري المهالك .
وللحقيقة فأنا اقترحت على ادارة النادي الأهلي أن تنسحب من هذا الدوري في هذه الحالة حماية للاعبيها في ظل هذا الاستهتار من الاتحاد بعدم توفير طواقم تحكيم مؤهلة وفي ظل الاعتداء السافر من رجال الأمن دون مبرر.