احباط عمليات ضخمة عشية المؤتمر الاقتصادي بشرم الشيخ

نشر بتاريخ: 05/03/2015 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 04:01 )
احباط عمليات ضخمة عشية المؤتمر الاقتصادي بشرم الشيخ

القاهرة - مراسل معا - كشفت مصادر عسكرية مصريةكبيرةان القوات المسلحة منذ 4 ايام قتلت بمنطقة الواحات عنصرين من تنظيم "بيت المقدس" من سيناء كانا في طريقهما لتنفيذ عملية "ارهابية" ضد قوات حرس الحدود بمنطقتي الوحات والفرافرة الا ان طائرات الاباتشي قتلت العنصرين وتم التعرف على هوية احدهما وتبين انه من "العناصر التكفيرية" بالشيخ زويد وهو اسماعيل الترباني 35 عاما وجاري التعرف على هوية الجثة الثانية التي اشارت ملامحها الى انه من سيناء.

واوضحت المصادر العسكرية انه تم العثور بحوزة جثة القتيل الاول على رسم كروكي لثلاثة مقرات عسكرية بالعريش مستهدف تفجيرها قبل موعد انعقاد المؤتمر الاقتصادي بشرم الشيخ وهي مقرات قسم اول العريش وشرطة النجدة والسجن المركزي المجاورتان لقسم اول العريش بحي ضاحية السلام بالعريش واشار الرسم الكروكي الى خطة تفجير المقرات الثلاثة بسيارتين مفخختين يقودها انتحاريين.


وفي شمال سيناء، اكدت مصادر امنية مصريةكبيرة ان تنظيم "بيت المقدس" بسيناء اعد قرابة 10 سيارات مفخخة ومصفحة و10 انتحاريين بأحزمة ناسفة لتفجير هذه السيارات في مقرات امنية بشمال سيناء من بينها سيارات تم سرقتها خلال الايام السابقة، بعضها من مواطنين تحت تهديد السلاح الغرض منها تفخيخها وتصفيحها لتفجيرها في مقرات وارتكازات عسكرية بشمال سيناء.

بينما اشارت تحريات امنية استخباراتية بأن تنظيم بيت المقدس يعجز عن نقل سيارات مفخخة الى جنوب سيناء عبر الدروب الجبلية نظرا للتشديد الامني في المدقات الجبلية الفاصلة بين محافظتي شمال وجنوب سيناء، لذا يسعى عناصر التنظيم الى محاولة اختراق مدينة شرم الشيخ من مناطق اخرى عبر جبال الخروم والرويسات المحيطة بشرم الشيخ او تصنيع عبوات ناسفة داخل مدينة شرم الشيخ لصعوبة ادخال المتفجرات عبر حدود مدينة شرم الشيخ وذلك لاستخدامها في عمليات تفجير في اطار خطة تصعيد "ارهابية" غير مسبوقة من تنظيم بيت المقدس.

واضافت المصادر العسكرية والامنية انهذه العمليات تتمبالتنسيق مع التنظيم الدولي للاخوان المسلمين بهدف افساد المؤتمر الاقتصادي المزمع عقده بشرم الشيخ خلال ايام 13 وحتى 15 من الشهر الجاري.


وفي ضوء تلك التهديدات، رفعت قوات الجيش والشرطة بشمال وجنوب سيناء حالة الطوارىء الامنية القصوى تجاه اية تفجيرات محتملة بسيارات مفخخة او من خلال عناصر انتحارية ترتدي احزمة ناسفة، وتم وضع خطط لمواجهة السيارات المفخخة من خلال وضع صدادات حديدية واسمنتية امام المقرات العسكرية والارتكازات العسكرية بشمال سيناء لسرعة التعامل مع السيارات المفخخة بالاسلحة الثقيلة، وتدعيم كل ارتكاز عسكري ومقر امني بعناصر من الصاعقة مدربة على حمل مدافع "ار بي جي" لسرعة التعامل مع السيارات المفخخة المصفحة وعلى رفع حالة اليقظة التامة.


كما تم تخصيص 50 الف ضابط وجندي لتأمين مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي مع تفعيل دور كاميرات المراقبة بشرم الشيخ وعددها قرابة 260 كاميرا مزودة بخاصية التعرف على العناصر الجنائية وتعيين دوريات امنية مكثفة على طريق منطقة الرويسات خلف مدينة شرم الشيخ وسد كافة المداخل والمخارج باعداد غفيرة من الجنود وتامين كافة الفنادق والقري السياحية التي تستقبل الرؤساء والملوك بسيارات مكافحة المفرقعات والكلاب البوليسية كما سيلعب سلاح الطيران دور هام ورئيسي في تأمين سيناء بالكامل باعداد كبيرة من طائرات الاباتشي وانواع اخرى من الطائرات والمروحيات الهجومية وخاصة تامين سماء مدينة شرم الشيخ اثناء انعقاد المؤتمر الاقتصادي في الثالث عشر من الشهر الجاري.