"داعش" تعلمت القتل والاغتصاب من الصهيونية

نشر بتاريخ: 11/03/2015 ( آخر تحديث: 13/03/2015 الساعة: 08:28 )
"داعش" تعلمت القتل والاغتصاب من الصهيونية
بيت لحم- معا - اثار رئيس جهاز الدعاية والإعلام التابع للقائمة العربية المشتركة "رجا زعاترة" عاصفة شديدة من الانتقادات ردا على التصريحات التي أدلى بها يوم الثلاثاء خلال لقاء انتخابي في جامعة "بار أيلان" وساوى فيها بين الصهيونية وتنظيم "داعش" كما رفض أن يصف حماس بالتنظيم "الارهابي" قائلا "هناك حق شرعي بالمقاومة لكل شعب يرزح تحت نير الاحتلال ".

وقال الصحفي السابق "زعاترة" ردا على سؤال من احد الحضور قال فيه "هل حماس تنظيم ارهابي؟ لا، لان من حق الشعب الخاضع للاحتلال ان يقاوم هذا الاحتلال وحماس جزء شرعي من الشعب الفلسطيني الداعم لحل الدولتين.

وفيما يتعلق بتنيظم داعش قال زعاترة بان داعش استلهمت أفعالها من الصهيونية "من اين تعلمت داعش هذه الجرائم؟! شاهدوا ماذا فعلت الحركة الصهيونية عام 1948 من جرائم اغتصاب وقتل وسلب ونهب وقعت هنا على هذه الأرض.

ووصف "زعاترة " افيغدور ليبرمان الذي دعا إلى إعدام الفلسطينيين بأنه ممثل تنظيم داعش في الحكومة الإسرائيلية وهو مثلهم يؤد قطع الرؤوس".

وتلقى زعاترة ردا على تصريحاته انتقادات حادة من بعض الحضور الذي اخذوا يشوشون عليه ويطلقون الصفير علما بان " وري ارئيل" كان مشاركا في اللقاء الانتخابي إلى جانب ممثل القائمة المشتركة ممثلا عن الحزب اليهودي وكذلك "باروخ مارزل" ممثلا عن قائمة "بياحد " واليعز شطرن عن حزب "يش عتيد" و "زئيف الكين " من حزب الليكود.