خبر عاجل
مصادر لمعا: إغلاق بيت لحم حتى مساء السبت مع السماح بفتح المحلات غدا

اللقية- عودة الدوام بعد نقل معلمة استهزأت بشهيدات النقب

نشر بتاريخ: 11/03/2015 ( آخر تحديث: 11/03/2015 الساعة: 13:55 )
بئر السبع - معا - وافقت وزارة التربية والتعليم باسرائيل على مطالب أهالي بلدة اللقية في النقب ونقلت المعلمة اليهودية التي استهزأت بشهيدات النقب الثماني قبل نحو أسبوعين عبر صفحتها على شبكة التواصل الاجتماعي.

وعمّ الإضراب الشامل، أمس الثلاثاء، جهاز التربية والتعليم وكافة المدارس في اللقية، وذلك احتجاجا على تصريحات عنصرية لمعلمة يهودية تدرس في المدرسة الإعدادية بالقرية حول ضحايا حادث الطرق الذي أودى بحياة ثماني نساء من حورة وضواحيها، عبر صفحتها على شبكة التواصل الاجتماعي.

ونظم العديد من الأهالي وأولياء أمور الطلاب، صباح الثلاثاء، وقفة احتجاجية قبالة المركز الجماهيري في البلدة الذي تتواجد به المعلمة اليهودية، وكذلك احتجاجا على فصل طالبة من المدرسة التي تترأس مجلس الطلاب لدورها في تنظيم مظاهرة احتجاجية قبل أسبوع على خلفية تصريحات المعلمة. وقد رفع الطلاب الشعارات: "أي قيم ومضامين تربوية يمكن أن يمنحها من يسب الأموات ويكره من يدرّس"، "يفعات إذهبي إلى البيت – فلا يوجد لك مكان في جهاز التربية"، "لن نقبل أن تؤذينا وتسب أخواتنا الشهيدات وتبقى تدرّس أبناءنا" وغيرها من الشعارات.

وكانت اللجنة الشعبية قد أعلنت مساء الاثنين، عن الشروع بخطوات احتجاجية ضد المعلمة اليهودية التي تدرس اللغة العبرية في المدرسة الإعدادية، حيث تقرر الإضراب الشامل في جهاز التربية والتعليم والمدارس باستنشاء التعليم الخاص، وأصرت اللجنة الشعبية على فصل المعلمة ومنعها العمل في مدارس البلدة.

وقال الناشط طه أبو رطيوش صباح اليوم الأربعاء لمراسل "معا" في النقب: "ألف ألف تحية لأبناء وبنات اللقية برئاسة اللجنة الشعبية، التي استطاعت طرد يفعات (نجار) العنصرية من المدرسة الاعدادية". وأضاف قائلا: "رأينا كم عربي وعربية تم طردهم بين ليلة وضحاها من العمل، وفي الوقت نفسه تأتي هذا العفن العنصري لتلقي بعنصريتها ونجاسة لسانها علينا، ما سنحاربه بكل ما أوتينا من قوة".

وكانت اللجنة الشعبية هددت بمواصلة الإضراب في مدارس اللقية وتصعيد النضال حتى يتم الاستجابة لمطلبها بفصل المعلمة اليهودية ومنعها من التدريس في مدارس القرية، ودعت الأهالي الالتزام بقرار الإضراب والمشاركة في الخطوات الاحتجاجية التي سيعلن عنها في حال عدم الاستجابة لمطلب اللجنة.

وعممت اللجنة الشعبية بيانا جاء فيه: "بعد التئام اللجنة الشعبية بكل مكوناتها من أعضاء المجلس في اللقية ورؤساء لجان الآباء في مدارس القرية ولفيف من أولياء الأمور لمناقشة تطورات قضية سب الشهيدات من قبل المدعوة &
39; ، حيث أن وزارة التربية والتعليم لم تكترث بمشاعرنا ولم تول الموضوع أي اهتمام ولم ترد على رسائلنا المتكررة بل استمرت في تعنتها فقد تقرر الدخول في إضراب مفتوح ابتداء من يوم الثلاثاء حتى الاستجابة لمطالبنا العادلة المتمثلة بنقلها من مدرسة اللقية الإعدادية".

وأعلنت لجنة أولياء أمور الطلاب في اللقية عن إنهاء الإضراب وإعادة الطلاب إلى مقاعد الدراسة في أعقاب نقل المعلمة اليهودية من المدرسة.

وكانت المعلمة ادعت في وقت سابق أنّ حسابها على الفيسبوك قد اخترق، وأنها قدمت شكوى في وحدة الحاسوب في الشرطة الإسرائيلية، التي تحقق في القضية.