خبر عاجل
مصادر لمعا: إغلاق بيت لحم حتى مساء السبت مع السماح بفتح المحلات غدا

كسيفة- المئات من الطالبات يشاركن في مؤتمر جمعية سند

نشر بتاريخ: 15/03/2015 ( آخر تحديث: 15/03/2015 الساعة: 19:37 )

بئر السبع - معا - نظمت جمعية سند لصلاح الاسرة وبناء المجتمع يوم السبت مؤتمرها الثالث لطالبات المرحلة الثانوية في النقب بحضور المئات من الطالبات من كافة ارجاء النقب.


وعقد المؤتمر في مدرسة حماد أبو ربيعه الابتدائية والقاعة الرياضية في مدخل بلدة كسيفه. وتناول المؤتمر قضايا هامه تخص الفتاة العربية في النقب وجاء بعنوان استنكاري "حب أم حبر على ورق؟". وقد عالج المؤتمر من خلال فقراته مخاطر الانجرار وراء ما يعرف بالحب وفتح الافاق لدى الطالبات للحذر من الوقوع او الانجرار وراء زيف الحب المصطنع.


وابدعت الاخوات القائمات على المؤتمر في ايصال رسائل تربوية وشرعية غاية في الاهمية للطالبات من خلال ورشات عمل مباشرة مع الطالبات.
وفي القاعة الرياضية المحاذية لمدرسة حماد الابتدائية عقد اللقاء الجماعي للمشاركات وشمل على برنامج متنوع قامت على عرافته الطالبة سجود الزبارقه حيث ابدعت في تقديم الفقرات وافتتح اللقاء بتلاوة ايات من القران الكريم تلتها الداعية عائشة ابو عبيد ثم رحبت المربية دلال ابو عبيد ام مهدي باسم البلد المضيف وشكرت لجمعية سند تنظيمها للمؤتمر وكل من ساهم في انجاحه وبينت وجوها من تكريم الاسلام للمرأة ورفع شانها واكدت على ضرورة التواصل مع مؤسسة سند وحراء ودعت الجميع لحضور مهرجان معسكر التواصل العاشر الذي سيقام في مدينة رهط.


وقد ألقت الداعية، المستشارة التربوية حليمة تايه، فقرة رائعة نالت على اعجاب الحضور عرضت من خلالها فلم قصير شمل على 3 قصص واقعية تعاملت مع الحب وكان لهذه القصص الاثر البالغ في نفوس الطالبات وشرحت انواع العلاقات منها العلاقة البريئة التي بدأت بالظلام وانتهت به, وتحدثت عن الفراغ العاطفي وعلاجه وضرورة الحياء من خلال قصة سيدنا موسى مع بنات شعيب عليهما السلام وختمت مداخلتها المؤثرة حول الوقاية من الوقوع في مخاطر الحب الذي لا يزيد عن كونه حبر على ورق وبينت ان الحب والمودة تكون بالزواج الشرعي واعطت نماذج وبرامج لاشتغال الوقت لدى الفتاة بعيدا عن انشغالها في سفاسف الامور وما ينتج عن الحب الزائف, وحذرت من الإغراءات من خلوة وفضائيات وشبكات التواصل الاجتماعي.


وقدمت الطفلة آفاق أبو فياض من كسيفه انشودة "صلى الله على محمد"، فيما ألقت فرقة حراء من كسيفه وصلة نشيد رائعة.


وقدمت فرقة الاندلس للنشيد والفن الاسلامي وصلة انشاد رائعة تحدثت عن الحجاب واناشيد متنوعة نالت على اعجاب الحضور وصنعت اجواء طيبة وتفاعل منقطع النظير مع الجمهور.


وتحدثت غادة شحادة، مديرة جمعية سند، خلال كلمتها عن معاني الحب السامية في حياة الأمة وشرحت عن أهمية في تأصيل معاني الحب في حياة الاسرة المستقبلية محذرة من الوقوع فريسة سهلة للمغرضين عبر شبكات التواصل الاجتماعي وغيره من المحافل.


وفي النهاية أبدت اعجابها منقطع النظير بنجاح مؤتمر الفتيات الثالث في النقب وقالت: "المؤتمر كان رائعا بكل المقاييس وكان على درجة عالية من التنظيم والتفاعل الجماهيري وادى المؤتمر رسالته بشكل واضح وجلي وكانت الاخوات المشاركات في المؤتمر على درجة عالية من الخلق الكريم والالتزام والانضباط والبرنامج تم وفق ما خطط له والمكان بحمد الله كان موفقا وفي اعتقادي ان هذا المؤتمر شكل فارقة طيبة وادى دورا مميزا وبديلا شرعيا للمؤتمرات وبعض الجمعيات المشبوهة التي باتت تغزو اسر اهلنا في النقب".

وقد شكرت شحادة كل من ساهم في نجاح المؤتمر ومنهم الشيخ سلمان أبو عبيد ورئيس المجلس المحلي سالم أبو ربيعة وعدنان العمور مدير قسم الرياضة والمسؤول عن القاعة الرياضية ومدير مدرسة حماد الاستاذ ابراهيم أبو ربيعة وكافة المرشدات وكل من كان له دور في اخراج هذا المؤتمر لحيز التنفيذ.