الثلاثاء: 21/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

المركز العربي للتخطيط البديل يُعد الرد على مخطط تاما 35

نشر بتاريخ: 02/04/2015 ( آخر تحديث: 10/04/2015 الساعة: 09:51 )
المركز العربي للتخطيط البديل يُعد الرد على مخطط تاما 35

الجليل - معا - عقد صباح يوم الخميس اجتماع تشاوري حول مخطط "تاما 35 " في مكاتب المركز العربي للتخطيط البديل في عيلبون شارك فيه العديد من رؤساء ومهندسي سلطات محلية عربية.


يذكر ان المخطط القطري رقم 35 صودق عليه في عام 2005 في الحكومة الاسرائيلية، وهو الموجه لكل المخططات اللوائية والمحلية.

وقد تم في العام 2014 تداول المخطط في المجلس القطري للتخطيط والبناء في ما عرف بالتغيير رقم 1 لتاما 35، وقد قدم حينه المركز العربي للتخطيط والبناء ملاحظات عامة لتسهيل التخطيط في البلدات العربية وازالة العديد من العقبات امام التخطيط، كما وقدم المركز اوراق ملاحظات عينية بأسم 17 سلطة محلية عربية.


وقد تعامل المجلس القطري للتخطيط والبناء بمهنية مع الملاحظات التي قدمها المركز العربي للتخطيط البديل، وتبنى العديد من التوصيات بما يتعلق بتوسيع حد التوسع المديني، وتقليل مفتاح الكثافة العمرانية وملائمتها لميزات البلدات العربية وخاصة بما يتعلق بملكية الاراضي المعدة للبناء داخل البلدات العربية.


وفي تاريخ 2/3/2015 تم نشر الخارطة لملاحظات اللجان اللوائية وهذا يتطلب من السلطات المحلية المعنية ان تقدم ملاحظاتها للجان اللوائية، وهذه تعتبر فرصة بالتأكيد لن تتكرر في السنوات القادمة.


افتتح الاجتماع النائب السابق الدكتور حنا سويد رئيس ادارة المركز العربي للتخطيط البديل شارحا اهمية استغلال فرصة فتح المجال لتقديم الملاحظات، لان هذه فرصة لن تتكرر في السنوات القادمة، حيث ان كل تغيير يحتاج لمصادقة الحكومة عليه، وأكد سويد انه لا يمكن ان يتم تخطيط اي مخطط في البلاد يتناقض مع تاما 35، ولذلك هذه فرصة لملائمتها مع متطلبات التخطيط في كل بلدة وبلدة.


مخططة المدن عناية بنا –جريس المديرة المهنية للمركز العربي للتخطيط البديل قدمت عرضا مستفيضا عن التطورات والسبل والوسائل والأدوات المتاحة لتقديم الملاحظات.

وأكدت ان كل السلطات المحلية العربية عانت من العوائق التي تضعها تاما 35 في سبيل المصادقة على المخططات المحلية. وقدمت بنا-جريس تلخيصا لأجوبة المجلس القطري للتخطيط والبناء على طلبات المركز والسلطات المحلية التي مثلها.


وقد شارك في النقاش كل من رئيس مجلس ساجور ورئيس منتدى السلطات المحلية العربية الدرزية والشركسية السيد جبر حمود الذي أكد على ضرورة تخويل المجالس للمركز العربي للتخطيط البديل على تقديم الاعتراضات كونه الجسم المهني الذي يمثل السلطات بشكل حقيقي. كما شارك في النقاش معذى حاصباني رئيس مجلس يانوح –جث المحلي والعديد من مهندسي السلطات المحلية المشاركون في الاجتماع.


ويذكر ان على السلطات المحلية المعنية بتقديم اعتراضات ان تتوجه للمركز العربي للتخطيط البديل في الأيام القريبة ليتسنى للمركز تقديم ملاحظات باسمها. لأن هذه الملاحظات يجب ان تقدم في الأيام القريبة.