بلدية غزة: اصلاح الطريق الرئيسي المؤدي الى مكب النفايات شرقي غزة يتطلب أكثر من خمسة ملايين دولار

نشر بتاريخ: 13/09/2005 ( آخر تحديث: 13/09/2005 الساعة: 15:08 )
غزة- معا- أكد الدكتور ماجد أبو رمضان القائم بأعمال رئيس بلدية غزة أن البلدية خسرت حوالي 15 مليون دولار جراء إغلاق الاحتلال الإسرائيلي للطريق الرئيسي المؤدي لمكب النفايات شرقي مدينة غزة طيلة فترة الانتفاضة تحت إدعاءات وذرائع أمنية باطلة, مؤكداً أن حجم الأضرار الموجودة كبير جداً ويتطلب إصلاحه أكثر من 5 ملايين دولار.

وأضاف د. أبو رمضان أن البلدية وضعت منذ إتمام الانسحاب من القطاع كافة إمكاناتها البشرية والفنية تحت تصرف لجان ومفوضيات الانسحاب للمساهمة الفاعلة في إعادة إعمار وبناء ما دمره الاحتلال طويلاً حيث أدى هذا الإغلاق "القهري" إلى تدمير أكثر من 60 بالمائة من أسطول البلدية من السيارات والآليات و ألحقت أضراراً صحية وبيئية بالمدينة وبالمواطنين جراء تكدس النفايات.

من جانب أخر أبرق د. أبو رمضان للرئيس محمود عباس ولرئيس الوزراء احمد قريع وهنأهما بالتحرر والاستقلال واندحار الاحتلال عن قطاع غزة مؤكداً على أن البلدية ستبقى قلعة وطنية شامخة تعمل يداً بيد وساعداً بساعد مع كافة الفعاليات للإسهام في بناء الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.