النقب- ميزان تطالب بمنع هدم مسجد

نشر بتاريخ: 23/04/2015 ( آخر تحديث: 27/04/2015 الساعة: 15:13 )
النقب- ميزان تطالب بمنع هدم مسجد
النقب - معا - قدمت مؤسسة ميزان لحقوق الانسان، أمس، بواسطة المحامي محمد صبحي جبارين طلبا عاجلا لمحكمة الصلح في مدينة بئر السبع، تطالب فيه إصدار أمر بإيقاف وإبطال أمر الهدم الإداري الصادر بحق مسجد خالد بن الوليد في قرية القرين الشرقي، القريبة من بلدة حورة في النقب، والذي صدر من قبل اللجنة اللوائية للتنظيم والبناء في الجنوب يوم 16.4.2015 وتم تعليق أمر الهدم على مدخل المسجد يوم 19.4.2015.

وقال المحامي جبارين: "ان المسجد المذكور بني منذ عام 2000 على يد اهل المنطقة كون المساجد الاخرى بعيدة عن سكن المصلين ومن يومها تؤدى الصلوات الخمس فيه دون ان يتم اتخاذ أي اجراء قضائي او قانوني ضده. وان بناء المسجد تم على يد لجنة من اهل القرية وتقوم هذه اللجنة على خدمة المسجد والمصلين فيه". هذا وقد ارجأت المحكمة تنفيذ أمر الهدم حتى يتم النظر في الملف يوم 4.5.2015.

واضاف المحامي جبارين في طلب إبطال أمر الهدم الذي قدم بإسم اللجنة المحلية في قرية قرين الشرقي، باسم ماجد الاعسم: "أنه بعد دخول مياه الامطار الكثيرة لداخل المسجد وحصول أضرار نتيجة ذلك للمسجد ومحتوياته، قررت اللجنة القائمة عليه، ترميمه وصيانته من خلال معسكر التواصل مع النقب نهاية الشهر الماضي. وأثناء التخطيط والتحضير والتجهيز لترميم المسجد تبين وجود خطأ في اتجاه القبلة، فتقرر بناء على ذلك تصحيح القبلة، ولهذا الغرض فقد تم توسيع البناء الجديد بحوالي متر ونصف المتر عن البناء القديم، مع الحفاظ على البناء القديم، بهدف تصحيح القبلة. وقد تم فعلا ترميم سقف المسجد بمادة "سكوريت" العازلة، وبناء محيط المسجد بنفس المادة".

وأكد المحامي جبارين أن المسجد هو مكان مقدس ومحرم شرعاً وعرفاً هدمه ولا بأي حال من الأحوال. ولا يمكن ان نحرم المصلين من مكان يؤدون فيه عبادتهم لله. كما أن أمر الهدم يمس بحرية العبادة وحرية الانسان المنصوص عليها في كافة الاعراف والقوانين. هذا بالإضافة الى ان المسجد قائم على أرض تتبع لمنطقة نفوذ مجلس ابو قسوم الاقليمي المخول بإصدار أمر من هذا القبيل.