بدوان: الاوكرانية التي ظهرت مع الرئيس محاضرة وناشطة

نشر بتاريخ: 25/04/2015 ( آخر تحديث: 25/04/2015 الساعة: 10:27 )
بدوان: الاوكرانية التي ظهرت مع الرئيس محاضرة وناشطة
رام الله- معا - استهجن الفنان الفلسطيني العالمي جمال بدوان ما تداوله امس عدد من المغردين عبر مواقع التواصل الاجتماعي واصفين الفنانة الاوكرانية التي شاركته رسم لوحته بيت لحم قلب العالم بأنها ممثلة اباحية نافيا الامر.

وقال بدوان "فلادا لوتوفشنكو عضو فعال ومحبوب في المجتمع الاوكراني والاهم انها مؤمنة بقضيتنا الفلسطينية وتروج لها في العديد من المناسبات في اوروبا" مضيفا "لا تعنيني السياسة في شيء ولا يعنيني من هو متفق او مختلف مع اوسلوا بقدر ما يعنيني ان اوصل رسالة بلدي وشعبي للمجتمعات الغربية وهذا ما اقوم به فكل منا يناضل بما يجيده ويبقى الهدف المشترك هو اسم فلسطين ومعاناة شعبها والظلم الواقع عليها".

وأشار بدوان الى أنه لديه رؤية بان امام الفلسطينيين عدة طرق وخيارات للنضال من اجل استرداد ارضه ووطنه ليس فقط المقاومه والمفاوضات بل هناك "طريق ثالث وهو التأثير على الرأي العام العالمي" من خلال القاعدة والنخب لكسب الشعوب ولهذا استغل رسمي وفني بتوضيح القضية الفلسطينيه لتعديل الرأي المشوه الذي تركته الدعاية الصهيونية، لافتا الى ان ما قام به الرئيس عباس من حفاوة ورعاية للمجموعة التي صاحبته في بيت لحم ترك انطباع لديهم ترك اثره على مجتمعاتهم وخطابهم فيها بعد عودتهم وهذا مكسب للقضية.

وعن الفنانة "فلادا لوتوفشنكو " قال بدوان هي احدى افراد المجموعة وترأس قسم الاطفال والأيتام ولقد كانت قبل20 سنة مضت ملكه جمال اوكرانيا في العام "1995" والآن ناشطة وفنانه هاوية ترسم ولقد كانت احدى افراد المجموعة التي رافقتني في العام 2013 لبيت لحم وهي محبوبة لدي الشعب الاوكراني لما تقوم به من خدمة الانسان وقضايا الايتام والأطفال والعجزة ولهذا انضمت الى مجموعتي وسافرت معي ضمن فريق ضم 15 رساما من عدة دول شاركوا في رسم لوحة اسمها بيت لجم قلب العالم، ولوتوفشنكو محاضرة جامعية في التاريخ لديها حضور رسمي في مجتمعها ظهرت مع رئيس دولتها في مناسبات عامة اضافة الى عدد من رجال الدولة والسفراء والنخبة الغربية والعربية والإسلامية واليونسكو ولديها نشاطات في الكنيسة فلا ارى مبرر لإثارة كل هذه الضجة لظهورها في صورة ضمن فريق في اجتماع مع الرئيس الفلسطيني دام 15 دقيقة عبر فيه عن شكره لما يقوم به هؤلاء الفنانين من اجل خدمة القضية الفلسطينية.

ونوه بدوان ان الفنانة شاركت في عرض لوحة بيت لحم في اربعة معارض دولية في مسقط والأردن وأوكرانيا وروسيا وفي معرض اوكرانيا حضر 50 الف شخص وافتتح المعرض وزير الثقافة الاوكراني وعدد من رجال الدولة، ولقد لبس اعضاء الفريق طوال الوقت في المعارض الاربعة الكوفية الفلسطينية تضامنا مع شعبنا ودخلت اللوحه الان الكاتولوك الاوكراني وهذا يعني انها تحفه عالمية.

واشار بدوان ان الفريق في لقاءات على التلفزيون الاوكراني مدح الجميع الرئيس والشعب الفلسطيني على حفاوة الاستقبال الحضاري وكان هناك تأثر واضح في رأيهم ولغتهم عن فلسطين ففي احدى الحفلات قالت فلادا في خطاب مسجل وعيونها تدمع اننا لا نعلم حقيقة الشعب الفلسطيني لقد غرر بنا وهو مسجل عندي باللغة الروسية فانا لا يهمني من تكون فلادا قبل 30 سنة الان عمرها 49 سنة ...لقد كانت ملكة جمال اوكرانيا ولم تعمل ممثله اطلاقا لا عادية ولا اباحية هذه اشاعات الهدف منها التشويه.

وختم بدوان هي ام لبنتين والآن اصبح عندها حفيد ومتزوجة من اغنى رجل في اوكرانيا وهي متعاطفة مع الشعب الفلسطيني Vlada Litovchenko للعلم كان معنا في الفريق 3 بنات داريا وفلادا وبتريسا كلمة اخيرة ميسس ورونالدو يؤيدون اسرائيل ويكرهوا العرب نحبهم ونضع صورهم في بيوتنا وعلى تلفوناتنا اما الذين يقفون معنا ويتضامنون ويسافرون لعندنا ويدخلون فلسطين عن طريق الاردن لا تل ابيب ويرسم بلدنا وأثوابنا ويلبسون الكوفيه ويزورون رموزنا نقول عنهم ممثلات اباحيه.