الجمعة: 01/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

اعتقالات على خلفية تسريب امتحانات "البجروت"

نشر بتاريخ: 18/05/2015 ( آخر تحديث: 21/05/2015 الساعة: 20:28 )
اعتقالات على خلفية تسريب امتحانات "البجروت"
القدس- معا- أعلنت الشرطة الإسرائيلية عن تنفيذها العديد من الاعتقالات على خلفية تسريب امتحانات الثانوية العامة (البجروت) للمجتمع العربي في الداخل، حيث كشف النقاب عن تولي وحدة السايبر القطرية "لاهف 433" التحقيق في الملف، حيث تم إخضاع العديد من الأشخاص على صلة والمشتبهين بالضلوع في الملف للتحقيق، فيما ألقي القبض على بعض الأشخاص المشتبه بهم بالضلوع في سرقة الامتحانات، فيما تتواصل عمليات التعقب والرصد لأشخاص يرجح قيامهم نشر نماذج الامتحانات على شبكة الانترنيت.

وتأتي حملة الاعتقالات بعد أن ألغت وزارة المعارف بعض امتحانات البجروت في عدة مواضيع ومن بينها بجروت اللغة العربية وبجروت الرياضيات والأدب العبري واللغة الإنجليزية، في أعقاب تسريبها للطلاب الممتحنين قبل موعد إجرائها.

وقد عُقدت مساء أمس الأحد، جلسة بمشاركة طاقم رفيع المستوى من وزارة المعارف الإسرائيلية وقيادة الشرطة بحضور رئيس شعبة التحقيقات والاستخبارات الميجور جنرال ميني يتسحاكي، حيث تم خلال اللقاء بحث قضية التسريبات وسبل التعاون والتنسيق بين كافة الأطراف لمنع الظاهرة ومساعدة الوزارة لمنع تسريب نماذج امتحانات البجروت وتقديم الضالعين في القضية إلى المحاكمة.

ونقلت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا السمري في بيان وصلت معا نسخة عنه، عن رئيس شعبة التحقيقات والاستخبارات أنه لفت إلى أنّ الشرطة تعمل وتستخدم الوسائل المتاحة لها لمساعدة وزارة المعارف للحد من ظاهرة تسريب الامتحانات، وذلك من خلال الاستمرار في جمع المعلومات الاستخباراتية وإجراء التحقيقات والقيام بإجراءات وخطوات وقائية قبيل موعد الامتحانات لمنع تسريبها.

يشار إلى أنه تمّ التحقيق حتى الآن مع العديد من الاطراف المعنية والمشتبهين بالضلوع، كما وتم القبض على بعض المشتبه به ومواصلة التحقيق بمهنية وعزيمة مع تأكيد الشرطة الاستمرار طالما كان ذلك ضروريا للتحقيقات وملاحقة كافة المتورطين الضالعين حتى تقديمهم للعدالة مع الأخذ بجميع الاجراءات القانونية القاسية المتاحة بحقهم.

بقي أن نلفت إلى أن طلاب الثانويات ومدراء المدارس بدأوا بسلسلة من الإجراءات على خلفية قرار المعارف إغلاق الغرف الصفية على الطلاب قبل 45 دقيقة من الامتحان، والذي سيتم ارساله عبر الانترنت وطباعته في المدارس المختلفة. وأعلنت لجان الطلاب عن اضراب احتجاجي على هذه الإجراءات، فيما أعلنت مدارس عديدة أنها لن تنصاع للنظم الجديدة – "بسجن الطلاب في الصفوف".