الثلاثاء: 27/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

محكمة الاحتلال تؤجل البت بطلب تأجيل هدم أم الحيران

نشر بتاريخ: 25/05/2015 ( آخر تحديث: 27/05/2015 الساعة: 17:36 )
محكمة الاحتلال تؤجل البت بطلب تأجيل هدم أم الحيران

بئر السبع - مراسل معا - قضت محكمة الصلح الاسرائيلية في مدينة "كريات غات"، اليوم الاثنين، بتأجيل البت في طلب مركز عدالة تأجيل أمر هدم قرية عتير-أم الحيران في النقب، إلى أسبوعين من اليوم.


وكان تمّ تنظيم وقفة احتجاجية للجنة التوجيه لعرب النقب بالتعاون مع اللجنة المحلية في قريتي عتير-وأم الحيران مقابل مبنى المحكمة، بمشاركة العشرات من المواطنين والأطفال والعائلات المهددة بالتشريد إلى جانب العشرات من نشطاء الأحزاب والفعاليات السياسية والقوى الوطنية والنشطاء من المجتمع العربي الذين أطلقوا الشعارات المنددة بمخطط تهجير وتشريد عرب النقب.


وفي طلبه تأجيل أوامر الهدم للقرية، أكّد مركز عدالة على أنه "سيتم تقديم طلبات للمحكمة العليا لإعادة النظر بقرارها الصادر في 5 أيّار 2015 بتهجير القرية، لذلك لا يمكن الشروع بالهدم قبل استنفاذ هذا الاجراء".

وأضاف مركز عدالة أن "أهالي القرية لا يملكون ولا يقبلون أي بديل للسكن، وهدم القرية يعني أن يبقى أكثر من 1,000 إنسان من سكّانها دون مأوى وتحت قبّة السماء".


وأعتبر مركز عدالة ادعاءات الحكومة الإسرائيلية بتوفير بدائل سكنية للأهالي في بلدة حورة في النقب ادعاءات كاذبة: "سنقدّم للمحكمة وثائق من مجلس حورة ومن خبراء مهنيين في التخطيط تؤكّد أن حورة تعاني من ضائقة سكنية خانقة لا تمكنها بأي شكل من الأشكال استيعاب مهجري أم الحيران بعد هدم بيوتهم".

وأكد المركز الحقوقي بواسطة المحامية سهاد بشارة بأن "الأهالي متمسّكون بالبقاء في بيوتهم وقريتهم وأن البديل الوحيد المقبول بالنسبة لهم هو إعادتهم إلى أرضهم الأصليّة التي هُجّروا منها في العام 1948" - قرية "خربة سبّالة" ونُقلوا إلى الأراضي التي يعيشون عليها اليوم بأمر من الحاكم العسكري.


ويتعرض أهالي قرية عتير-أم الحيران إلى أوامر هدم وإخلاء للقرية التي سيتم تهجيرها من أجل بناء مستوطنة يهودية على أنقاضها ومرعى للمواشي وزراعة أحراش.

تصعيد النضال
من جانبها، أعلنت لجنة التوجيه العليا لعرب النقب عن تصعيد الفعاليات والنشاطات الجماهيرية ضد سياسة هدم البيوت، وذلك تماشيا مع قرارات اجتماع لجنة المتابعة التي أقرت الأحد الماضي في قرية أم الحيران.


وشددت لجنة التوجيه على وقوف أهل الداخل الفلسطيني والنقب مع قريتي عتير وأم الحيران ضد سياسة الهدم والاقتلاع واتخاذ كافة التدابير اللازمة لمنع تنفيذ تهديد السلطات باقتلاع القرية وتهجير أهلها، حيث تم إقرار تنظيم مظاهرة قطرية ضد سياسة هدم البيوت يوم الخميس 11/6/2015 الساعة العاشرة صباحًا (10:00) قبالة مبنى المكاتب الحكومية في بئر السبع، كما وأقرت اللجنة إقامة خيمة اعتصام في قرية أم الحيران من يوم الخميس 4/6/2015 وحتى يوم الخميس 11/6/2015 حيث سينظم برنامج خلال هذه الأيام لكافة مركبات لجنة التوجيه والمتابعة.