بولي مردخاي: السلطة مسؤولة عن عدم تطبيق قرار الحافلات

نشر بتاريخ: 19/06/2015 ( آخر تحديث: 21/06/2015 الساعة: 08:23 )
بولي مردخاي: السلطة مسؤولة عن عدم تطبيق قرار الحافلات

بيت لحم - معا - حمل مسؤول اسرائيلي رفيع، اليوم الجمعة، السلطة الفلسطينية مسؤولية عدم تطبيق قرار تسيير حافلات من مدن الضفة الغربية الى القدس مباشرة، بعد التصريحات الصحفية التي صدرت الاسبوع الماضي بأن حافلات فلسطينية ستُقل المصلين من مدن الضفة وصولا الى القدس، الامر الذي لم يتم اليوم.



وقال منسق الحكومة الإسرائيلية "بولي مردخاي" في تصريحات صحفية "قررنا السماح للرجال فوق 40 عاما والنساء دون تحديد اعمار بالدخول الى الاقصى ايام الجمعة على متن حافلات تنقلهم من مدن الضفة الى القدس لكن عدم جاهزية الترتيبات الادارية من السلطة الفلسطينية حالت دون ذلك".


وقال "نحن جاهزون للسماح لمئات الحافلات بالدخول خلال الاسابيع القادمة من رمضان حال كانت السلطة جاهزة اداريا".

وقال "بسبب نقص تحضيرات السلطة الفلسطينية يجري الان تفتيش النساء، لكن لو عبرن بالحافلات لم يكن هناك داعي للتفتيش".

ويأمل مردخاي أن لا يكون نقص التحضيرات من قبل السلطة لأسباب سياسية.

وكان مراقب المرور العام المهندس جمال شقير قال لوكالة معا ان وزارة المواصلات لم تستلم التصاريح اللازمة لدخول الحافلات الى القدس من الشؤون المدنية الفلسطينية.

وأشار مردخاي الى ان نحو 50 الف فلسطيني من الضفة دخلوا حتى (12.30) ظهرا الى القدس (20 الف منهم عن حاجز قلنديا)، و16 الف عن حاجز 300 شمال بيت لحم، فيما وصل 500 مصل من قطاع غزة الى القدس.

وأكد انهم سيستمرون في منح التصاريح طيلة شهر رمضان، داعيا الفلسطينيين للتوجه لمكاتب الشؤون المدنية الفلسطينية للتقدم للحصول على تصاريح لزيارة الاهل بالقدس.

ولفت الى التجهيزات التي تم تحضيرها على الحواجز من حيث وضع مظلات وحمامات متنقلة للمواطنين.