الخميس: 22/10/2020

الفلسطينون يتطلعون لصيغة مشابهة للملف الايراني لحل القضية

نشر بتاريخ: 02/07/2015 ( آخر تحديث: 05/07/2015 الساعة: 22:40 )
الفلسطينون يتطلعون لصيغة مشابهة للملف الايراني لحل القضية

بيت لحم- تقرير معا- يتطلع الفلسطينيون على المستوى الشعبي والرسمي الى دور روسي عملي وفاعل في محاولة لحل القضية الفلسطينية عبر ايجاد صيغة مناسبة اسوة بالصيغة الخاصة بالملف الايراني.

ولم تخف السلطة سعيها الدؤوب من اجل تغيير دائرة الاشراف على العملية السلمية لتشمل الامم المتحدة وروسيا التي اعلنت سابقا نيتها تنظيم مؤتمر دولي للسلام .

ويشارك بسام الصالحي امين عام حزب الشعب برفقة وفد فلسطيني متواجد في روسيا لحضور في جلسات لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، المنعقدة في العاصمة الروسية موسكو تحت عنوان "اجتماع الأمم المتحدة الدولي دعما للسلام الإسرائيلي — الفلسطيني".

وعلى الرغم من ان الاجتماع لا يتوقع منه اتخاذ قرارات لكنه كما يقول الصالحي هدفه التواصل مع اوساط دولية تحضر الاجتماع لتعزيز الحفاظ على حقوق الفلسطينيين وليس بالضرورة ن تترجم خلاصة الاجتماعات وتتحول الى قرارات ولكنهاف رصة لتبادل الاراء لاثارة الاهتمام الدولي لانهاء الاحتلال .

واضاف لوكالة معا ": عقدنا لقاءات مع مسؤولين روس واكدوا دعمنا في كل المحافل الدولية , وانا التقيت نائب وزير الخارجية الروسي واكد اهمية الدور الروسي في رعاية مؤتمر دولي يقود الى انهاء الاحتلال لا سيما وان الصيغ التي تم اعتمادها لحل الملف الايراني تغري وتدفع ان يكون هناك صيغة مشابهة لمعالجة الموضوع الفلسطيني ".

لكن الاجتماعات التي يعقدها القادة الفلسطينية مع نظرائهم الروس ليس بالضرورة ان تنجم عنها مبادرة سياسية روسية وانما قاعدة التفهم واهمية تدخل دولي فاعل وعدم اقتصار ذلك على الصيغ السابقة التي لا تلبي طموحاتنا " والكلام للصالحي.


لافروف:نقف مع تسوية عادلة وعاجلة بين الفلسطينيين والإسرائيليين

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن بلاده ستواصل تقديم المساعدة من أجل استئناف المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية.

وأوضح لافروف في رسالة وجهها الأربعاء 1 يوليو/تموز إلى المشاركين في الملتقى الدولي لدعم السلام الفلسطيني الإسرائيلي المنعقد في موسكو أن الدعم الروسي لاستئناف المحادثات بين الجانبين سيتم عبر القنوات الثنائية او من خلال المحافل الدولية المختلفة، وبالدرجة الاولى من خلال "رباعية الشرق الأوسط للوسطاء الدوليين".

وشدد رئيس الدبلوماسية الروسية على ان بلاده تقف موقفا ثابتا يدعو إلى تحقيق تسوية عادلة وبأسرع ما يمكن بين الفلسطينيين والإسرائيليين على الأسس القانونية الدولية.

العربي يتطلب بإعادة النظر في دور "الرباعية"

بدوره، أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي أن الوضع في الشرق الأوسط يتطلب إعادة النظر في دور الرباعية الدولية الخاصة بالنزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

وقال العربي في هذا الاجتماع الدولي الخاص بدعم السلام بين إسرائيل وفلسطين إن عمل "الرباعية" لا يضمن تحقيق تقدم في التسوية، مؤكدا أن الوضع يتطلب إعادة النظر في دورها.

ودعا الأمين العام للجامعة العربية المجتمع الدولي إلى الضغط على إسرائيل لحل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، مضيفا أنه "على المجتمع الدولي التحول من تجاهل انتهاكات إسرائيل إلى ممارسة الضغط عليها من أجل التوصل إلى اتفاق"، مشيرا إلى ضرورة التخلي عن محاولات توجيه النزاع، وضرورة تبني مواقف ثابتة لكي تنفذ إسرائيل التزاماتها.

ودعا العربي مجلس الأمن الدولي إلى اتخاذ قرار وفقا للفصل السابع لميثاق الأمم المتحدة، داعيا الدول المعنية إلى توقيع مشروع قرار فرنسي يقضي بضرورة سحب القوات الإسرائيلية من الأراضي الفلسطينية.