Advertisements

جنرال اسرائيلي يقتل فتى ذاهب الى الصلاة في الاقصى

نشر بتاريخ: 03/07/2015 ( آخر تحديث: 03/07/2015 الساعة: 13:36 )
جنرال اسرائيلي يقتل فتى ذاهب الى الصلاة في الاقصى

رام الله - معا - قَتَلَ جنرال اسرائيلي في جيش الاحتلال فتى خلال محاولته الذهاب الى مدينة القدس للصلاة في المسجد الاقصى.

وبحسب التقارير الاسرائيلية، فإن الجنرال "يسرائيل شومير" قائد لواء تجمع استيطاني "بنيامين" هو شخصيا من اطلق النار على الشاب الكسبة بعد اصابة سيارته العسكرية بحجر، بينما كان الشبان يحاولون التسلق على الجدار في بلدة الرام للوصول إلى مدينة القدس، لأداء صلاة الجمعة الثالثة من شهر رمضان المبارك.

فقد أعلنت مصادر طبية فلسطينية، صباح الجمعة، استشهاد الشاب محمد هاني الكسبة (17 عاماً) برصاص الاحتلال بالقرب من بلدة الرام، شمال القدس المحتلة.


وأصيب الشاب بالرصاص عند الساعة السابعة والنصف، وسقط عن ارتفاع عال، وتركه جنود الاحتلال ولم يقتربوا منه، ليقوم مجموعة من المواطنين بنقله في سيارة خاصة إلى مجمع فلسطين الطبي مصاباً بجراح خطيرة، قبل أن يعلن لاحقاً عن استشهاده، بعد محاولة الأطقم الطبية إنقاذه.

وتجمع المئات من أبناء مخيم قلنديا في مجمع فلسطين الطبي لإلقاء نظرة الوداع الأخيرة على جثمانه الطاهر.

وقامت قوات الاحتلال بدفع أعداد كبيرة من جنودها في محيط حاجز قلنديا في أعقاب استشهاد الشاب الكسبة، خشية من المواجهات التي يتوقع أن تندلع عند صلاة الجمعة.

يذكر أن الشهيد محمد انضم لشقيقيه الشهيدين ياسر وسامر، اللذين استشهدا في مخيم قلنديا عامي 2001 و 2002.


يتبع ...

Advertisements