د.حسن أبو لبدة يترأس اجتماع اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني للتشغيل الذي سيعقد الاول من الشهر القادم

نشر بتاريخ: 31/05/2005 ( آخر تحديث: 31/05/2005 الساعة: 14:49 )
رام الله - ترأس د.حسن أبو لبدة وزير العمل والشؤون الإجتماعية أمس في مقر وزارة العمل، الإجتماع الخاص الذي عقدته اللجنة التحضيرية لعقد المؤتمر الوطني للتشغيل الذي تعتزم الوزارة عقده في شهر تموز القادم، لمعالجة موضوع البطالة في الأراضي الفلسطينية، ملخصاً وجهة نظره بالاهداف التي يرمي المؤتمر لتحقيقها.
وقال في مستهل الإجتماع بأن الهدف من عقد المؤتمر ليس أكادمياً يغرق في توصيف وتحليل البطالة ومسبباتها، وإنما إستشراف امكانات خفضها والحد من نتائجها والبدء بشراكة حقيقية في معالجة هذا الموضوع، من خلال إيجاد قواسم سياسية مشتركة بين كافة الفعاليات السياسية والاقتصادية والاجتماعية الرسمية والاهلية، وصولا إلى إجماع وطني فلسطيني يرى في موضوع البطالة مشكلة استراتيجية تهدد المشروع الوطني وكذلك سلامة النسيج الاجتماعي الفلسطيني إذا ما تعدت بحجمها وانعكاساتها الخطوط الحمراء الخاصة بصمود شعبنا الفلسطيني.
وأكد على ضرورة أن تتعامل القيادة الفلسطينية مع موضوع العمالة الفلسطينية في إسرائيل على أنه ملف سياسي أسوة بملفات اللاجئين والحدود والمياه وغيرها، ويتم بحثه مع الجانب الإسرائيلي بهذا الإطار.
كما شدد على ضرورة أن يناقش المؤتمر موضوع تصدير العمالة الفلسطينية إلى الاسواق العربية والعالمية بشروط وظروف وآليات لا تخل بمقومات الصمود والثبات وتلقى قبولاً وطنياً من شعبنا، مشيراً إلى موضوع الإعارة على سبيل المثال الذي تعمل به العديد من الدول العربية وغير عربية.
هذا واتفق المشاركون في الإجتماع على المحاور الرئيسية التي ستطرح في المؤتمر للنقاش والجهات المشاركة وغيرها.
ومن الجدير ذكره أن اللجنة التحضيرية للمؤتمر تضم في عضويتها ممثلين عن أطراف الإنتاج الثلاثة، وزارة العمل، والعمال، وأصحاب العمل إلى جانب الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الإجتماعية وشبكة المنظمات الأهلية.