منظمتا بمكوم وبتسيلم الاسرائيليتين في تقريرهما : الجدار الفاصل يهدف الى توسيع المستوطنات

نشر بتاريخ: 15/09/2005 ( آخر تحديث: 15/09/2005 الساعة: 20:00 )
القدس - معا - في اعقاب اصدار الحكم في قضية مستوطنة الفي منشيه بتعديل مسار الجدار ، اعتبرت منظمتا بتسيلم وبمكوم ان مسار الجدار الفاصل ، في معظم مقاطعه يهدف الى توسيع المستوطنات في الضفة الغربية بخلاف ادعاء اسرائيل انه حدد وفق معايير امنية فقط.

وقالت المنظمتان في تقريرهما المركزي ان الهدف من وراء تقسيم الجدار الفاصل الى مقاطع ضم مساحات مخصصة من الاراضي لتوسيع المستوطنات وراء الجانب الاسرائيلي من الجدار مشيرة ان هذه التوسيعات تشكل مستوطنات جديدة .

واوضح التقرير ان مراعاة خطط توسيع المستوطنات في عملية التخطيط لمسار الجدار الفاصل ، ادت الى تعاظم عملية انتهاك حقوق الانسان لسكان القرى الفلسطينية المحاذية لهذه المستوطنات .

ويتطرق التقرير في اطاره الى اربع حالات اختبارية والتي تشمل على تحليل مفصّل للخرائط الموجودة لتوسيع اربع مستوطنات ، وكذلك الصلة ما بين هذه الخرائط ومسار الجدار الفاصل ، المستوطنات الاربع هي : تسوفين ،الفي منشيه،موديعين عيليت ، وجيفع بنيامين (آدم) - نفى يعقوب.

كما عرض التقرير اهم المستمسكات الخاصة بثماني حالات اخرى تأثر فيها مسار الجدار الفاصل بصورة ملحوظة من خطط توسيع المستوطنات : ريحان ، سلعيت ، اورانيت ، عوفريم، اريئيل ، كدوميم ، جفاعوت واشكولوت .