خضر عدنان تجول بالقدس وزار عدة منازل قبل اعتقاله

نشر بتاريخ: 14/07/2015 ( آخر تحديث: 14/07/2015 الساعة: 07:20 )
خضر عدنان تجول بالقدس وزار عدة منازل قبل اعتقاله
رام الله - معا - أكد الأسير المحرر الشيخ خضر عدنان، أنه نجح في زيارة القدس بعد يوم واحد من الإفراج عنه، على الرغم من كل الإجراءات الإسرائيلية، من أجل أداء الصلاة في المسجد الأقصى المبارك، وإحياء ليلة القدر.

وأكد الشيخ عدنان في حديث لمراسل وكالة "معا" برام الله أنه زار أربعة بيوت في مدينة القدس، من ضمنها بيت الأسير سامر العيساوي للاطمئنان على صحة والدته، كما زار منزل المحامي الفلسطيني ورئيس الدائرة القانونية في نادي الأسير جواد بولس.

وقال الشيخ عدنان أنه لم يشأ هو زوجته أن تمر ليلة القدر دون أن يحيياها سوية في المكان الأطهر في فلسطين، وهو المسجد الأقصى المبارك، لذلك فهو عقد العزم وزوجته على دخول القدس لأداء الصلاة وزيارة الأحبة.

وأوضح عدنان أنه تجول في شوارع القدس، قبل أن يتم اعتقاله من قبل الشرطة الإسرائيلية، والذين أكدوا أنهم سيفرجون عنه مباشرة، خشية وقوع مواجهات، كون مدينة القدس كانت تعج بعشرات الالاف الفلسطينيين، لذلك تم اعتقاله في سجن المسكوبية لعدة ساعات قبل أن يتم الإفراج عنه، في معتقل عوفر وتسلميه للارتباط العسكري الفلسطيني.

ويتواجد الشيخ عدنان حالياً في مقر الارتباط العسكري الفلسطيني، حيث سيمضي ليله فيها، وهو يتبادل أطراف الحديث مع ضباط وأفراد الارتباط العسكري، تمهيداً للعودة في الصباح الباكر إلى مسقط رأسه قرية عرابة في جنين.

وشكر الشيخ عدنان وكالة "معا" وكل وسائل الاعلام الفلسطينية والصحفيين الفلسطينيين على وقوفهم معه ومع عائلته خلال اضرابه عن الطعام، والذي انتهى بتحقيق انتصار جدي، والإفراج عنه.