الإثنين: 24/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

ريان : اننا في حماس نؤكد على الوحدة بين ابناء الشعب الفلسطيني فقد انتهى زمن التفرد بالقرار

نشر بتاريخ: 16/09/2005 ( آخر تحديث: 16/09/2005 الساعة: 14:00 )
غزة-معا- اكد نزار ريان القيادي في حركة حماس ان النصر الذي ادى الى انسحاب الاحتلال من غزة " انما هو من عند الله اجراه على يد عباده المؤمنين من اهل فلسطين الذين كانوا على قلب رجل واحد متوحدين على المقاومة وتمكنوا من طرد الاحتلال ".

واضاف ريان الذي كان يتحدث في مؤتمر صفحي في مستوطنة نيتسانيت المحررة شمال بيت لاهيا " اننا نقر ان لشعبنا ولجهاده فضل في التحرير كما نقر ان القسام كانوا فرسان الحلبة وعلى رأسهم الامام احمد ياسين والدكتور الرنيتسي والشيخ صلاح شحادة وغيرهم من الشهداء".

وقال ريان" ان اندحار العدو عن غزة لا يعني نهاية مرحلة المقاومة فلنا بيت المقدس والضفة ولن نقبل حتى نحرر ارضنا لا نفرق بين ما احتل في 48 و67 فجهادنا ماض حتى يندحر اخر مغتصب عن ارضنا وان قضية فلسطين عربية اسلامية لا يجوز التفريط بها وعليه اننا لا نقر كل الاتفاقات التي فرطت بارضنا وتنازلت عنها ولا نقر اوسلو ولا ما تبعها من اتفاقات واضاف "اننا في حركة حماس نؤكد على الوحدة بين ابناء الشعب الفلسطيني فقد انتهى زمن التفرد بالقرار ".

وشكر ريان الشعوب العربية وقوفها الى جانب الفلسطينيين وخاصة مصر ودورها التاريخي في الحفاظ على القضية كما شكر سائر الدول العربية وطالب المجتمع الدولي بالضغط على اسرائيل للافراج عن الاسرى قائلا" نحن في حركة حماس نحتفظ في الحق بالافراج عن الاسرى بالطريقة التي يفهمها عدونا ونؤكد اننا حين اعطينا التهدئة كنا ننظر لعيون الاسرى وسنكون في حل من كل التزام ما لم يلتزم عدونا بالافراج عن الاسرى ولا سيما ان القوانين تنص على الافراج عنهم من الاراضي المحررة مباشرة بعد تحريرها".

ودعا ريان السلطة الفلسطينية ان تنهي حالة التفرد بانشاء المدن الجديدة والمشافي والمساجد على الارض المحررة خاصة على الحدود الشمالية ليسكنها اللاجئين .