الأحد: 26/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

لجان المقاومة الشعبية تعلن الحرب على تجار السموم ومروجي المخدرات

نشر بتاريخ: 16/09/2005 ( آخر تحديث: 16/09/2005 الساعة: 14:50 )
غزة- معا - اكدت لجان المقاومة الشعبية انها لن تقف صامتة امام عمليات تهريب المخدرات من مصر الى غزة معلنة الحرب على تجارها.


وقالت اللجان في بيان لها "اليوم ونحن نجني هذه الفرحة الممزوجة بالألم فيما يتعلق بأسرانا البواسل وبالإرادة في مواصلة المقاومة حتى التحرير الكامل وفي هذه اللحظات التاريخية التي يرحل فيها الاحتلال عن غزة يأبى تجار الدماء إلا أن يفتحوا على شعبنا بوابة الجحيم من السموم الفتاكة والمخدرات بهدف افساد شبابنا و تخدير عقولهم يقومون بالدور الذي يريده الاحتلال تماما فمصالحهم الضيقة الرخيصة تلتقي مع مصالح الاحتلال ومخططاته الكبيرة" .

ودعت اللجان الشباب الفلسطيني أن ينتبهوا لخطر يستهدف كرامتهم و عزتهم و أن يحاربوا هذا الخطر الزاحف نحو ذاكرتهم ليمحو من حياتهم كل ما هو جميل ويزرع بدلا من ذلك القبح و المهانة" .

ووجهت لجان المقاومة التحية للعيون الساهرة في جهاز مكافحة المخدرات في رفح الذين تمكنوا من منع كارثة مؤكدة بضبط كمية هائلة من المخدرات جلبتها مجموعة من المجرمين الذين يستحقون أشد العقاب داعية الى توحد كافة الجهود في هذا المجال لتضييق الخناق على هؤلاء المجرمين على حد تعبيرهم .

كما دعت السلطة الفلسطينية لمتابعة جذور هذه القضية الوطنية و البحث عن مصادر التمويل الكبيرة التي تقف وراء هؤلاء المجرمين عن عادات شعبنا الأصيلة وكشفهم ومحاسبتهم ومصادرة أموالهم المكتسبة من دماء الشعب, كما ندعوها لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لإتلاف هذه الكمية وعلى الفور أمام الجماهير .

وحذرت لجان المقاومة تجار المخدرات بأن ذراعها العسكري سيبطش بكل من يحاول قتل الاطفال والشباب.