الثلاثاء: 18/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

محامو نادي الاسير يزورون اسرى ريمون وبيتاح تكفا والمسكوبية

نشر بتاريخ: 26/09/2007 ( آخر تحديث: 26/09/2007 الساعة: 13:11 )
بيت لحم - معا - قام محامي نادي الاسير الفلسطيني بزيارة لمعتقل ريمون يوم 25/9/2007 حيث التقى بعدد من الأسرى الذين يخوضون أضراباً عن طعام أدارة السجن منذ ثلاثة أيام.

وبين أسرى قسم (4) وعددهم 120 أسيراً أنهم يرجعون وجبات الطعام التي تقدمها لهم إدارة السجن ويعتمدون على ما يتوفر لديهم من طعام الكنتينة وذلك بسب حرمانهم من الحاجيات الأساسية في المعتقل والمعاملة السيئة للأسرى وممثليهم.

وأضاف الأسرى ان إدارة المعتقل واجهتهم بشراسة للتوقف عن أضرابهم حيث تم قطع الكهرباء عنهم وقمع عدد من الأسرى في العزل الإنفرادي ونقل عدد أخر منهم لسجون نفحة وهشارون.

كما قرر الأسرى على اثر ذلك الإستمرار بالإضراب حتى تحقيق مطالبهم بتحسين وجبات الطعام وزيادة عدد عمال النظافة في السجن وعدم فرض العقوبات لأتفه الأسباب عليهم وإرجاع الأسرى الذين تم نقلهم لسجون نفحة وهشارون إلى سجن ريمون.

ولم يتمكن المحامي من الإلتقاء بممثل المعتقل الأسير نائل سلهب من القدس كونه قد كان بجلسة مع ادارة السجن وقت الزيارة، وقد التقى المحامي بعدد من الأسرى وهم: خليل أبو حاشية من نابلس، عواد السعدة من الخليل، سعيد شتيه من سلفيت، نبيل أبو طاحون من طولكرم، رأفت جوابرة من بيت لحم.

وضمن المتابعات اليومية لنادي الأسير الفلسطيني للاسرى الأمنيين في السجون الإسرائيليلة ترافع محامي النادي عن عدد من الأسرى امام محكمة بيتح تكفا العسكرية حيث تم تمديد إعتقالهم بحجة عدم إستكمال التحقيق معهم، والأسرى هم : مطيع سريس 16 يوم ومحمد عطية 23 يوم ومحمد مسلم 16 يوم وأنس حمدي 16 يوم ومهدي عاشور 23 يوم وهم من نابلس، بشار خضر 8 أيام وبهاء منصور20يوم وهم من كفر قليل، محمد عجولي 8أيام من قفين.

ومن جهة أخرى افاد محامي نادي الأسير الفلسطيني أن معتقل المسكوبية قد جدد يوم 25 /9/2007 منع الإلتقاء لعدد من أسرى مدينة بيت لحم معه وهم : حسن وغسان نجاجرة ويوسف برجيه وأمجد طقاطقة وحسين الشيخ وأحمد زهران ومنتصر رمضان وأحمد كتانة.

كما ناشد نادي الأسير الفلسطيني الصليب الاحمر الدولي بالضغط على أدارة مصلحة السجون من أجل توفيره للمواد التموينة المناسبة للأسرى وتحسين أدائها وتقديمه لوجبات الافطار في وقتها المحدد خاصة ونحن في شهر رمضان المبارك.