خبر عاجل
ملحم: لا إصابات جديدة بفيروس كورونا والحصيلة تستقر عند 263

الدبيك يشارك بورشة حول قدرة المدن العربية على مواجهة الزلزال

نشر بتاريخ: 18/08/2015 ( آخر تحديث: 18/08/2015 الساعة: 08:42 )
الدبيك يشارك بورشة حول قدرة المدن العربية على مواجهة الزلزال

عمان - معا - شارك د.جلال الدبيك مدير مركز التخطيط الحضري والحد من مخاطر الكوارث في جامعة النجاح الوطنية، ونائب رئيس الهيئة الوطنية للتخفيف من أخطار الكوارث في ورشة عمل دولية عقدت في الأردن بدعوة من برنامج الامم المتحدة الانمائي UNDP، وبمشاركة عشر خبراء من الوطن العربي ومن المؤسسات الأممية ذات العلاقة (UN-Habitat وUNDP و UNISDR).

وتخلل الجلسات تقديم عدد من اوراق العمل لتجارب ودراسات فلسطينية وعربية ودولية، وناقش الحضور عدد من المواضيع، أهمها الكوارث التي قد تتعرض لها المدن في العالم العربي، وخرائط الاخطار الطبيعية، وقابلية إصابة المباني والمنشآت، وقدرات المدن العربية لمواجهة هذه الكوارث، وتجارب الدول العربية على المستوى المحلي والوطني (على مستوى المدن والدولة) في مجال بناء قدرات المدن لمواجهة الكوارث، ومدى التزام المدن العربيه بالمرجعيات والمعايير الدولية، وأهمها اطار عمل هيوغو للعقد 2005-2015 واطار عمل سينداي 2015- 2020 لبناء قدرات الأمم والمجتمعات لمواجهة الكوارث، بالإضافة إلى مدى التزام المدن العربية في تطبيق الأساسيات العشرة اللازمة لكي تتمكن هذه المدن من مواجهة الكوارث.

وناقش الحضور المؤشرات اللازمة لقياس مدى تطبيق المدن العربية لمعايير بناء قدراتها لمواجهة الكوارث وتم وضع عدد من المؤشرات.

وتضمن جدول الأعمال الاطلاع على عدد من التقارير العالمية المتعلقة بتقييم قدرات بعض المدن والدول لمواجهة الكوارث، وتم وضع أفكار وتوصيات حول محتوى التقارير التي سيتم اعدادها لتقييم قدرات المدن والدول العربية في مجال مواجهة الكوارث.

يُشار إلى أنه سيتم خلال الاسابيع القادمة المباشرة في اجراء دورات ودراسات متقدمة لتحقيق عدد من المعايير، وتقييم قابلية الاصابة الزلزالية لعدد كبير من مباني نابلس (كحالة دراسية)، وذلك ضمن مشروع تخفيف مخاطر الزلازل في فلسطين (SASPARM 2) الذي ينفذه المركز بالتعاون مع المركز الأوروبي لهندسة الزلازل EUCENTR وجامعة IUSS في Pavia في ايطاليا، خلال هذه الدراسات سيتم الاستعانة بأنظمة GIS والاستشعار عن بعد وذلك كخطوة رئيسية من أجل عمل خرائط المخاطر الزلزالية للمدن الفلسطينية.