الإثنين: 24/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

مستوطنون يعتدون على عائلة علان في مستشفى برزيلاي

نشر بتاريخ: 26/08/2015 ( آخر تحديث: 27/08/2015 الساعة: 01:28 )
مستوطنون يعتدون على عائلة علان في مستشفى برزيلاي

عسقلان – معا – اقتحم مستوطنون مساء اليوم الأربعاء مستشفى "برزلاي" حيث يتواجد الاسير المحرر محمد علان، واعتدوا بالضرب على مجموعة من المتضامنين.

وأوضح الناشط محمد الشلبي لوكالة معا ان مجموعة من المستوطنين اقتحموا مستشفى "برزلاي" حيث يتلقى الاسير المحرر علان علاجه، وقاموا بمهاجمة مجموعة من الشبان والنساء المتضامنين مع الاسير علان.

وأضاف الشلبي أن المستوطنين رددوا هتافات "الموت للعرب" وهددوا بذبحهم خلال الاعتداء عليهم.

وأضاف المتضامنون مع المحرر علان أن شرطة الاحتلال حضرت الى المستشفى وقامت باعتقال الشابين باعتقال عميد علان شقيق الأسير المحرر محمد علان, ياسين صبيح، وناجي عباس.

وأوضحوا ان شرطة الاحتلال أجبرت المتضامنين مع الاسير علان على الخروج من المستشفى ونقلتهم الى طريق النقب.

وأوضح الناشطون لوكالة معا ان الشاب فادي دويات اصيب برضوض وجروح بعد اعتداء المستوطنين عليه.

ووقعت الليلة اشتباكات بين مستوطنين يهود من اليمين المتطرف وبين عائلة الأسير محمد علان في مستشفى "برزيلاي" في عسقلان، حاول خلالها المستوطنون الاعتداء على عائلة علان.


وقد وصلت إلى المكان قوات من شرطة المدينة وقامت باعتقال خمسة من بين الجانبين، عرف من بينهم الشابين المتضامنين مع العائلة ياسين صبيح وناجي عباس.
وبحسب بيان شرطة "لاخيش" التابعة للمنطقة الجنوبية في شرطة إسرائيل، فإن مشادة كلامية حصلت بين عائلة الأسير علان، وبين عائلة مريض يهودي في المستشفى، لأسباب غير معروفة، تطور إلى اشتباكات واسعة.

وقالت مصادر لمراسل "معا" أنه تمّ تكسير أثاث أمام قسم العلاج المكثف في المستشفى.


وأكد المصدر في الشرطة أنه تم التفريق بين الأطراف وإعادة الهدوء الى المكان.
يذكر أن الأسير محمد علان كان قد خاض إضرابا عن الطعام لمدة 65 يوما، وذلك احتجاجا على اعتقاله الإداري. ولا يزال يرقد في قسم العلاج المكثف في المستشفى الإسرائيلي.