عائلة أسير من مخيم الجلزون تناشد المؤسسات الحقوقية مساعدتها لزيارة نجلها المعتقل منذ 4 سنوات

نشر بتاريخ: 17/09/2005 ( آخر تحديث: 17/09/2005 الساعة: 16:20 )
رام الله- معا- ناشد ذوو الأسير مراد حسين نخلة (33 عاماً)، من مخيم الجلزون شمال رام الله في الضفة الغربية اليوم السبت المؤسسات الحقوقية ومنظمات حقوق الإنسان والجهات الدولية العاملة في الأراضي الفلسطينية، التدخل لدى سلطات الاحتلال من أجل السماح لهم بزيارة ابنهم المعتقل منذ أربع سنوات، والقابع في عزل سجن بئر السبع المسمى "إيشل".

وقالت الحاجة أم مراد (55 عاماً) إنها لا تعرف أي شيء عن ابنها المعتقل، وأن سلطات الاحتلال ترفض السماح لها وزوجها بزيارة السجن بحجة المنع الأمني ودون أن تقدم أي سبب لهذا المنع.

وأهابت الحاجة بالمؤسسات الدولية والحقوقية التدخل لدى سلطات الاحتلال من أجل إجبارها على السماح للعائلة بزيارة زوجها.

من جانبه أشار الحاج حسين نخلة إلى أن سلطات الاحتلال ترفض السماح لزوجة المعتقل بزيارته، كما ترفض السماح لطفله أسيد البالغ من العمر 6 سنوات بزيارته.

وأشار حسين نخلة، إلى أن سلطات الاحتلال اعتقلت ولده في السابق وأمضى في سجونها سبع سنوات، وعادت واعتقلته خلال الانتفاضة الحالية وحكمت عليه بالسجن الفعلي 15 عاماً.