الخميس: 22/10/2020

تسعينية تثابر بالتدريس لأكثر من نصف قرن

نشر بتاريخ: 10/09/2015 ( آخر تحديث: 10/09/2015 الساعة: 13:25 )
تسعينية تثابر بالتدريس لأكثر من نصف قرن
بيت لحم- معا - تشارك وانغ لان البالغة من عمرها 90 سنة، يوميا تلاميذ مدرسة نهر اليانغتسي الابتدائية بمدينة نانجينغ حاضرة مقاطعة جيانغسو جنوب الصين، وتستمع معهم باهتمام إلى شرح المعلمين وتقدم التوجيهات وخطط التدريس للمعلمين الجدد لرفع قدراتهم المهنية، والعمل على نشر روح التعليم التي تتلخص في "انسجام وحقيقة وجمال".

والتحقت وانغ، من مواليد عام 1925، بكلية التربية، وبدأت عملها في تعليم اللغة الصينية بإحدى المدارس الابتدائية المرموقة في سن الـ26. وفي خمسينات القرن الماضي، ابتكرت وانغ طريقة خاصة لتدريس معارف صوتيات الأبجدية الصينية، وحملت على عاتقها خلال الستينات اصلاح مناهج نظام الخمس سنوات (المرحلة الثانوية ومعهد اعداد المعلمين) في مقاطعة جيانغسو، وفي السبعينات، أخذت زمام المبادرة في دمج أفكار الفانوس السحري وتقنيات التسجيل وغيرهما من الأجهزة السمعية والبصرية لتطوير طرق التدريس اليومية. وفي عام 1978، نالت وانغ لان لقب "المعلمة المثالية" و"حاملة الراية الحمراء" في يوم المرأة لمرتين.

وأختارت وانغ بعد تقاعدها في عام 1992، مواصلة مهنتها، واسست "اوستوديو وانغ لان" لنقل تجربتها للمعلمين الجدد كخبيرة في طرق التدريس، واصبح كثير من تلاميذها روادا في علوم اللغة الصينية ومعلمين بارزين.

وقالت وانغ "أحب التدريس والمدرسة والتلاميذ والمعلمين الجدد، وأشعر بنشاط وحيوية في العمل". وتهتم المعلمة الجليلة قبل الذهاب إلى المدرسة كل يوم بمظهرها، ومنحها معلمو المدرسة لقب "أجمل معلمة". وترى أن التدريس أمر ممتع وطريق للابتكار وليس سبيل للرزق. وقالت إنها تتمتع بعملها اليومي وتشعر بسعادة، الأمر الذي يساعدها في الحفاظ على شباب دائم.-"شبكة الصين".