الشخصيات المستقلة تجتمع مع رئاسة بلدية غزة لتخفيف الأعباء عن شعبنا

نشر بتاريخ: 03/10/2015 ( آخر تحديث: 03/10/2015 الساعة: 23:13 )
غزة- معا - اجتمع وفد موسع ضم ممثلين عن أهالي البيوت المدمرة والقطاع الصحي والمجتمع المدني والقطاع الخاص والمخاتير والمرأة والعمّال والشباب والكتّاب من قيادة وسكرتارية تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة برئاسة الدكتور ياسر الوادية عضو الإطار القيادي لمنظمة التحرير مع رئيس وأعضاء مجلس بلدية غزة لإيصال مطالب سكان قطاع غزة وتقديم الحلول اللازمة للجميع لتخفيف الأعباء عنهم وتوحيد الجهود مع المجلس البلدي بما يخدم المواطن الفلسطيني ويقف مع مؤسساتنا الوطنية التي واجهت سنوات الفلتان والاقتتال والحصار والانقسام وهجمات الاحتلال والكوارث الطبيعية بصمود فلسطيني لافت. 
 
ودعا الدكتور نعيم أيوب عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة لوضع القطاع الصحي دائما على سلم أولويات الجميع والضغط نحو إبعاده عن المناكفات السياسية والوقوف دائما مع المواطن الذي لا يستطيع ان يتحمل مزيدا من المعاناة ويتطلب منا تنسيقا وتعاونا دائما لرفع المعاناة عن المواطن، مشيرا لضرورة تنفيذ المصالحة وكسر حصار الانقسام للمحافظة على مدينة غزة وتقديم كل ما يلزم لنقل الوقود والآليات والمركبات للقطاع وحماية شعبنا من أية نتائج قد يسببها الركام وأماكن جمع القمامة والمخالفات وقلة التوعية.

وشدد الأستاذ مراد الريس عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة على وضع كافة إمكانيات التجمع البشرية والشبابية والوطنية والعربية والدولية وكل ما يلزم للحفاظ على مدينة غزة ونشر التوعية اللازمة بين أفراد مجتمعنا للعودة لوحدتنا الوطنية، مؤكدا أن العلاقة بين المسئول والمواطن يجب أن تراعي بعضها بعضا وتدرك أننا جميعا نعيش في حصار خانق مسّنا جميعا ويهددنا جميعا.

من جهته طالب الأستاذ حيدر أبو كرش عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة بضرورة تقديم كل ما يلزم لتسهيل معاملات أهالي الشهداء والجرحى والأسرى والمعطلين عن العمل وحمايتهم من أي أعباء مالية ترفع من معاناتهم وتهدد صمودهم، مضيفا أن الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات يدفع ثمن عدم تحمل الأخ الرئيس الفلسطيني محمود عباس وحركة حماس والحكومة لمسئولياتهم تجاه الكارثة التي تجري في قطاع غزة وتتطلب من الجميع وقفة جادة تتوحد فيها جهودهم لتنفيذ المصالحة.