Advertisements

هل وافق نتنياهو عام 2010 على الانسحاب من معظم اراضي الضفة؟

نشر بتاريخ: 10/10/2015 ( آخر تحديث: 12/10/2015 الساعة: 12:21 )
هل وافق نتنياهو عام 2010 على الانسحاب من معظم اراضي الضفة؟

بيت لحم- معا- كشف المبعوث الامريكي السابق للشرق الاوسط واشهر المبعوثين الامريكيين للمنطقة "دينس روس " الذي واكب المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية فترة طويلة خلال مقابلة نشرتها اليوم "السبت" وكالة "رويترز " للأنباء بمناسبة قرب صدور كتابه الجديد النقاب عن ابداء نتنياهو الاستعداد للانسحاب من غالبية اراضي الضفة الغربية عام 2010 مقابل تلبية جميع الاحتياجات الامنية الاسرائيلية.

وقال "روس" بان نتنياهو اعرب عن استعداده عام 2010 الانسحاب من غالبية اراضي الضفة الغربية مقابل ضمان عدم المساس بمصالح اسرائيل الامنية .


وادعى "روس" بان نتنياهو ادلى بهذا الموقف في اعقاب الضغوط التي مارستها عليه وزيرة الخارجية الامريكية في ذلك الوقت ومرشحة الرئاسة الحالية " هيلاري كلينتون " التي سألت نتنياهو عن الخطوات التي سيقوم بها من اجل دفع عملية السلام مع الفلسطينيين الى الامام .

"لم يحدد نسبة الاراضي التي سينسحب منها لكنه فهم حجم الانسحاب الذي سيرضي الفلسطينيين واتضح من اقواله بان هذه الخطوة ممكنة في حال تم تلبية الاحتياجات الامنية الاسرائيلية وتقديم ضمانات امريكية بهذا المضمون" قال دينس روس الذي عمل ايضا مستشارا لرؤساء وإدارات جمهورية وديمقراطية بما فيها ادارة الرئيس الحالي "اوباما".

وأوضح "روس" بان نتنياهو تعمد وبشكل مقصود عدم تحديد حجم المساحة او النسبة المئوية التي سينسحب منها وذلك تماما كما فعل قادة اسرائيليون اخرون الذين اعتقدوا بخطأ الاعلان عن النسبة الدقيقة التي يمكنهم الانسحاب منها خشية ان يطالب الفلسطينيين بالمزيد .

وتحفظ "روس" في اخر المقابلة على كلامه فاسحا المجال لتراجع نتنياهو ومقدما له الاعذار المسبقة قائلا " بعد ذلك اندلعت احداث الربيع العربي التي خلقت حالة من عدم الاستقرار في المنطقة لذلك يمكن ان تكون قد طرأت تغيرات على وجهة نظر نتنياهو لان أي انسحاب اسرائيل يتم تحت تاثير الاحداث سيشجع المنظمات الارهابية الاسلامية في الدول المجاورة على العمل ضد اسرائيل ".


Advertisements

Advertisements