إحباط تهريب كتب ووثائق اثرية من العصور القبطية والعثمانية خارج مصر

نشر بتاريخ: 17/10/2015 ( آخر تحديث: 17/10/2015 الساعة: 07:05 )
القاهرة - مراسل معا - احبطت السلطات المصرية محاولة تهريب وثائق اثرية قبطية وعثمانية خارج مصر وذلك بعدما أكدت معلومات وتحريات أجهزة البحث الجنائى بمصلحة أمن الموانى قيام إحدى شركات الإستيراد والتصدير وتوزيع الكتب - الإعداد لتهريب كمية من الكتب والمخطوطات الأثرية بإخفائها ضمن مشمول رسالة " كتب متنوعة ووسائل علمية " مصدرة إلى إحدى الدول العربية عبر ميناء بدر البرى ثم ميناء دمياط البحرى.

عقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع الأجهزة المعنية تم تشكيل لجنة أمنية جمركية لفحص مشمول الرسالة فى حضور لجنة من وزارة الآثار والثقافة أسفرت أعمالها عن ضبط كمية من الكتب والمخطوطات الأثرية عبارة عن ( 82 كتاب ، 40 كتاب مخطوط باليد ، أعداد مختلفة من الأوراق والمخطوطات والوثائق والألبومات المختلفة ) .. حيث أفادت اللجنة بأن المضبوطات ترجع إلى العصور القبطية والعثمانية وتخضع لقانون حماية الآثار.

وبمواجهة صاحبة الشركة المدعوة/عبير . ص . م – مواليد 1972، مقيمة بدائرة قسم شرطة المطرية .. أقرت بصحة الواقعة ونفت علمها بكون المضبوطات أثرية .
وقد تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة ، والعرض على النيابة التى باشرت التحقيق.​