الأحد: 25/10/2020

آمال حمد تثمن دور المرأة وتحيي الأيادي الناعمة

نشر بتاريخ: 20/10/2015 ( آخر تحديث: 21/10/2015 الساعة: 08:41 )
آمال حمد تثمن دور المرأة وتحيي الأيادي الناعمة

رام الله -  معا - ثمنت الدكتورة آمال حمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح دور المرأة الفلسطينية في الهبة الشعبية دفاعا عن المسجد الأقصى والمقدسات.


 وقالت حمد في كلمة لها : " كل التحية والإكبار للأيادي الناعمة ، التي كان لها الدور الفاعل في مواجهة الاحتلال وآلته القمعية دفاعا عن مسرى النبي صلى الله عليه وسلم ، وحماية لمقدساتنا الاسلامية والمسيحية.


 وأضافت : المرأة الفلسطينية بوقفتها هذه ، لم تبتدع جديدا ، وإنما واصلت مسيرة كفاح ونضال طويلة ، جنبا إلى جنب مع الرجال في كل ميادين المواجهة والنضال ، فقدمت الشهيدات ، الجريحات ، الاسيرات ، وقدمت نماذج خلدها التاريخ وأصبحت مناهج تدرس في الجامعات والكليات كالشهيدة دلال المغربي وغيرها من الرموز والعناوين الخالدة.


 وأكدت : أن ما تقوم به المرأة الفلسطينية لا يقل أهمية عما يقوم به الرجال ، فالمرأة الفلسطينية أصبحت نموذجا يحتذى في المقاومة والنضال ، ونبراسا يستدل به لطلاب الحرية في كافة أصقاع الدنيا.


وقالت حمد : إن إيمان المرأة الفلسطينية بعدالة بقضيتنا ، وأهمية دورها في المشاركة في معركة التحرير ، جعلها تنافس الرجال في كافة ميادين المواجهة والنضال ، بإصرار وعزيمة وصبر . فالمرأة الفلسطينية اليوم تتزعم الهبة الشعبية بصمودها وتقف امام ألة البطش الاسرائيلية لتقاوم بالحجر ولتقدم نموذجا من الصمود وهي تودع ابنها الشهيد وزوجها بل اكثر من ذلك تستشهد من اجل كرامة الوطن وتقضي خيرت سنوات شبابها بالسجون الاسرائيلية نعم المرأة كانت وما زلت في طليعة العمل الوطني ومطلوب تعزيز هذا الدور واعطاءها كل الحق للمشاركة في كافة النواحي والصعد السياسية والشعبية . مضيفة : ما تقوم به المرأة الفلسطينية يفرض على الجميع تقدير هذا الدور الرائد.

 وطالبت حمد بزيادة دور المرأة ومشاركتها لتحقيق الأهداف الوطنية لشعبنا العظيم وتقدمت بالتحية والاعتزاز لكل الاخوات المناضلات من قالوا عنهن صاحبات الايدي الناعمة.