أبو ليلى: تصريحات كيري انحياز للاحتلال وتجاهل لجرائمه

نشر بتاريخ: 24/11/2015 ( آخر تحديث: 24/11/2015 الساعة: 17:54 )
رام الله- معا- قال النائب قيس عبد الكريم "أبو ليلى" نائب الأمين العالم للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أن التصريحات التي أدلى بها اليوم وزير الخارجية الأمريكي جون كيري تعبر عن حقيقة الانحياز الأمريكي الكامل للرواية الإسرائيلية ، وتجاهل للجرائم البشعة التي ترتكبها قوات الاحتلال بحق شعبنا بشكل يومي.
 
وأضاف النائب أبو ليلى في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء " الوزير الأمريكي كيري تجاهل بشكل واضح عمليات الإعدام الميداني الوحشية والقتل بدم بارد للأطفال والنساء، إضافة لعمليات التخريب والتنكيل التي تمارس بشكل ممنهج بحق أبناء شعبنا من قبل جيش الاحتلال وقطعان المستوطنين.

وأضاف النائب أبو ليلى " الإدارة الأمريكية تتجاهل السبب الرئيس وراء استمرار التوتر الحالي في المنطقة بأكملها والناجم عن استمرار الاحتلال الإسرائيلي والتوسع الاستيطاني في الأرض الفلسطينية والتهويد المحموم لمدينة القدس بما في ذلك تدنيس المسجد الأقصى . 

وأوضح النائب أبو ليلى " أن استمرار الرهان على الدور الأمريكي في فك الاستعصاء الحاصل في العملية السياسية ، هو شكل من أشكال إضاعة الوقت والمراهنة على سراب .

وأشار النائب أبو ليلى ” أن ما تبحثه الإدارة الأمريكية مع حكومة نتنياهو تحت عنوان إجراءات بناء الثقة هي ليست سوى رشوات قصيرة الأمد عاجزة حتى عن معالجة الأزمة في الوضع الاقتصادي فضلاً عن كونها لا تعالج جوهر المشكلة المتمثل في استمرار الاحتلال واستشراء الاستيطان.

وشدد أن حكومة الاحتلال والإدارة الأمريكية تسعيان لوقف الهبة الجماهيرية الحالية من خلال الحديث عن هذه الإجراءات القاصرة، داعيا إلى تدعيم الهبة الشعبية الحالية القائمة على الأرض حاليا والعمل على تصعيدها للوصول إلى انتفاضة شعبية شاملة ، وتشكيل قيادة وطنية موحدة .

وأكد النائب أبو ليلى على ضرورة المضي قدما في تطبيق قرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير والتي تضمنت وقف العمل بالاتفاقات الانتقالية والتحلل من الالتزامات التي فرضتها الاتفاقات المجحفة على الجانب الفلسطيني في ظل استمرار إسرائيل بالتنكر لالتزاماتها، مما يتطلب وقف التنسيق الأمني ووقف العمل ببرتوكول باريس الاقتصادي.