عريقات ينزل العلم الاسرائيلي من على منصة مؤتمر "هأرتس"

نشر بتاريخ: 14/12/2015 ( آخر تحديث: 16/12/2015 الساعة: 09:13 )
عريقات ينزل العلم الاسرائيلي من على منصة مؤتمر "هأرتس"

بيت لحم - معا - طلب امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د.صائب عريقات انزال العلم الاسرائيلي من على منصة مؤتمر "هارتس" الذي عقد يوم الاثنين في واشنطن قبل ان يلقي كلمته امامه، الامر الذي استجاب له منظمو الحفل وانزلوا العلم ما اثار حفيظة الكثير من ساسة اسرائيل.


وتناول عريقات في خطابه امام المؤتمر المذكور الذي ينعقد سنويا ويشارك فيه كبار الساسة من اسرائيل وأمريكا والعالم الى "التحريض الفلسطيني" حسب تعبير موقع "هأرتس" الالكتروني الذي اورد التقرير.


واعترف عريقات بارتكاب الاخطاء قائلا " في بعض الاحيان نرتكب الاخطاء ونعمل على تلافيها وإصلاحها وفي احيان اخرى من الصعب التمييز بين التحريض وحرية التعبير".


" ان حل الدولتين هو اكبر مصالح الفلسطينيين ويجب عدم التنازل عنه لكن نتنياهو يحاول هدم هذا الخيار وتدميره وإيجاد نظام اوبرتهايد بدلا عنه " قال صائب عريقات.

وأضاف " ليس هناك حل الدولة الواحدة ربما لن نتمكن من تحقيق حل الدولتين غد لكن لا خيار اخر امام الفلسطينيين والإسرائيليين لذلك على اسرائيل ان تعترف قبل أي دولة اخرى في العالم بالدولة الفلسطينية ".


وخاطب عريقات معارضي حل الدولتين قائلا " ما هو برنامجكم؟ ماذا انتم فاعلي بي ؟ نحن الفلسطينيون قد نقبل في اطار التسوية بعض القيود والمحددات العسكرية لكننا لن نقبل قيودا على كرامتنا ".


وفيما يتعلق بتنظيم "داعش" قال عريقات ان هذا التنظيم لا علاقة له بالاسلام ولا فرق بين مقاتلي داعش وقتلة عائلة دوابشة في قرية دوما لان الحديث يدور عن مجموعة من القتلة والمجرمين والطريق الى هزيمتهم تمر عبر الديمقراطية والسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين".


وتطرق عريقات في نهاية خطابه الى ابن اخته الذي استشهد بنيران الاحتلال على حاجز حزمة ولإدانة نتنياهو له لانه ذهب الى جنازة ابن اخته لكن عريقات لم يذكر ان ابن اخته ضابطا في المخابرات واستشهد بعد ان اطلق النار وأصاب جنديين بجراح حسب تعبير موقع "هارتس" الالكتروني.