نقل الأسير الصحفي القيق إلى مستشفى العفولة بعد تدهور صحته

نشر بتاريخ: 30/12/2015 ( آخر تحديث: 30/12/2015 الساعة: 22:23 )
رام الله - معا - قالت فيحاء شلش، زوجة الصحفي الأسير المضرب عن الطعام منذ 36 عاماً، محمد القيق، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي نقلت الأسير محمد إلى مستشفى العفولة نظرا لتدهور وضعه الصحي.
وقالت زوجة الأسير، فيحاء شلش، أن الوضع الصحي لزوجها محمد القيق بات حساسا وصعبا، إدارات سجون الاحتلال تفرض حصارا عليه، من خلال منع زيارة المحامين ومنع زيارة الأهل.
وأضافت فيحاء: الاحتلال لجأ إلى اعتقاله الإداري كإجراء انتقامي لصموده في التحقيق، القيق صحفي ولا يوجد لدى الاحتلال مبرّر لاعتقاله حيث اتهمه بالتحريض الاعلامي.
وأكدت زوجة القيق الصحفية فيحاء شلش أنّ الهيئات الحقوقية والمؤسسات الخاصة بحقوق الصحفيين مطالبة اليوم قبل أي وقت مضى بالوقوف عند قضية زوجها بعد تدهور حالته الصحية.
وشددت على أنّ زوجها في وضع صحي خطير، وأن استمرار أيام إضرابه تدفع بأخطار أخرى تحدّق به، مطالبة بوقف سريع وجاد لإنقاذه من الأخطار التي تحيط به، خاصّة وأنّه معتقل بناء على عمله الصحفي والإعلامي.