الثلاثاء: 05/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

مهرجان خطابي في الجامعة العربية الأمريكية تضامناً مع الأسرى في سجن النقب

نشر بتاريخ: 24/10/2007 ( آخر تحديث: 24/10/2007 الساعة: 15:49 )
جنين - معا - نظم مجلس اتحاد الطلبة في الجامعة العربية الأمريكية مهرجان خطابي تضامناً مع الأسرى في سجن النقب، بدء بتلاوة من القرآن الكريم فالسلام الوطني وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء.

وألقى الدكتور حماد حسين عميد شؤون الطلبة في الجامعة كلمة نيابة عن إدارتها نقل فيها إدانة إدارة الجامعة وشجبها للإجراءات التعسفية الإسرائيلية بحق الأسرى الصامدين الذي يقدمون أروع الدروس والعبر في مواجهة الاضطهاد والتعذيب والتمييز العنصري،

وأضاف أن هذه الهجمة الشرسة لن تزيدنا وتزيد أسرانا إلى قوة وصمود في وجه الاحتلال الذي يمارس القتل والإرهاب بحق الشعب الفلسطيني.

وألقى أحد الأسرى كلمة عبر الهاتف من داخل السجن قال فيها أن أسرى النقب قدموا أروع مثل في مواجهة إجراءات الاحتلال التعسفية،

وشدد على وقوف كافة الأسرى وأبناء الشعب الفلسطيني معهم ومع حقوقهم، ودعا القيادة الفلسطينية الى وضع قضية الأسرى على رأس سلم أولوياتهم.

أما علي كميل رئيس مجلس اتحاد الطلبة فقد ألقى كلمة قال فيها أن هناك من يحمي الوحدة الوطنية ويحافظ على العلم الفلسطيني متماسكاً، فها هم الأسرى يجسدون الوحدة بصمودهم ووقوفهم يداً واحدة في وجه الاحتلال،

وطالب القيادة الفلسطينية بإبداء مزيد من الاهتمام بقضيتهم، داعياً إلى تفعيل قضية الأسرى على كافة المستويات المحلية والدولية،

وفي نهاية كلمته نعى الشهيدين محمد جوابرة وخالد أبو سري الذين سقطوا صباح أمس الثلاثاء على أرض جنين، وشهيد الحركة الأسيرة محمد الأشقر.

وألقى أحد الطلبة كلمة باسم الكتل الوطنية والإسلامية زف فيها شهداء جنين وشهيد الحركة الأسيرة محمد الأشقر إلى الشعب الفلسطيني، وتوعد بالرد على سياسة القمع والقتل والاغتيال التي يمارسها العدو المتغطرس، مشدداً على أن الوحدة الوطنية هي سفينة النجاة من بحر الفتنة الداخلية، معتبراً أن الحركة الفلسطينية الأسيرة هي المثال الذي يجب أن يحتذى به.